تعرف علي حصريا أسهل طريقة للربح من الاستثمار الزراعي في اثيوبيا تعرف عليها الان وأربح 2024

الاستثمارات الزراعية في إثيوبيا حجر الزاوية في النمو الاقتصادي الإثيوبي، بدءاً من لعب الدور الأساسي في حل مشكلة البطالة حيث توفر فرص العمل لأكثر من 85% من شعب إثيوبيا بالإضافة إلى توفير المواد الخام لدفع مختلف الصناعات للحفاظ على تشغيل الصناعات فيها، و العمل على إنعاش التجارة من خلال تحفيز تصدير المحاصيل الزراعية الطازجة،

ويخدمها امتلاك مساحات واسعة من الأراضي الزراعية الخصبة، لذلك حرصت الحكومة على جذب المستثمرين الأجانب الاستثمارات الزراعية في إثيوبيا تسريع عجلة الاقتصاد والإنتاج المحلي وزيادة التدفقات النقدية الأجنبية من الاستثمار المباشر.

فوائد الاستثمار الزراعي في إثيوبيا

  • مساهمات الزراعة في إثيوبيا في الناتج المحلي بنسبة تصل إلى 43%.
  • وتقدر الصادرات الزراعية بنحو 80% من الصادرات الإثيوبية.
  • وتساهم الزراعة في إنعاش الأنشطة الاقتصادية الأخرى في إثيوبيا.
  • الدور الرئيسي للزراعة في الصناعة والتجارة والتسويق.
  • التنوع الكبير للمحاصيل الزراعية الإثيوبية.
  • امتلاك نسبة كبيرة من الأراضي الزراعية الخصبة
  • مناخ طبيعي ممطر على مدار السنة.
  • – كثرة مجاري المياه العذبة، كالأنهار، والبحيرات، وكذلك المياه الجوفية.

جهود الحكومة لنجاح الاستثمار الزراعي في إثيوبيا

  • لقد استثمرت الحكومة الإثيوبية في جميع عناصر النجاح الزراعي واستفادت من تجارب بلدان شرق آسيا وأمريكا اللاتينية لتعزيز النجاح الزراعي. الاستثمارات الزراعية في إثيوبيا فعلت ما يلي:
  • استقطاب المديرين التنفيذيين من مختلف دول العالم للاستثمار في العناصر الزراعة في إثيوبيا.
  • تم تأسيس شركة لتأجير الأراضي الزراعية.
  • وضع مواصفات الأراضي المزروعة لكل من العملاء والمستأجرين المحتملين.
  • إبرام عقود إيجار الأراضي الزراعية بما يضمن حقوق الدولة وحقوق المستثمر.
  • تخصيص مبالغ استثمارية للمشاريع الزراعية العملاقة.
  • العمل على زيادة مساهمة صادرات المحاصيل الزراعية في الناتج المحلي للدولة.
  • وضع برنامج للتنمية الزراعية يبسط الإجراءات الاستثمارات الزراعية في إثيوبيا وشروطها.

تحسين العلاقات التجارية

بالإضافة إلى كل ما سبق، يمكن لمعظم الأسواق الأفريقية المفتوحة أمام الحكومة الإثيوبية الاستفادة من علاقات الجوار، حيث تشترك إثيوبيا في الحدود مع دول شمال شرق القرن الأفريقي، وتشمل هذه الدول على سبيل المثال ما يلي:

  • جنوب السودان.
  • كينيا.
  • إريتريا.
  • جيبوتي.
  • الصومال.

أيضا من خلال الاتفاقيات التجارية لتعزيز التجارة الحرة والتبادل التجاري وإقامة مشاريع ناجحة في إثيوبيا زراعياً، أو حتى تجارياً، من خلال الاستثمار في الصادرات الزراعية الإثيوبية من الفواكه والخضروات الطازجة.

الاستفادة من وفرة المياه العذبة

تتمتع إثيوبيا بموارد وفيرة من المياه العذبة، إذ يوجد 11 نهرًا في المناطق الداخلية الإثيوبية، بما في ذلك ما يلي:

النيل الازرق

  • ويعتبر من أكبر مصادر المياه في إثيوبيا من الأنهار.
  • وتؤمن حوالي 85% من احتياجاتها المحلية
  • وينبع النيل الأزرق من بحيرة تانا في المرتفعات الشرقية الإثيوبية.
  • تبلغ مساحة حوض النيل الأزرق حوالي 325 ألف متر مربع.
  • ويصل طول النيل الأزرق إلى 1450 كيلومتراً.

نهر أواش

  • ينبع نهر أواش جنوب جبل ورقا في غرب أديس أبابا.
  • ويصب النهر في بحيرة جاجاوي التي ترتبط بعدة بحيرات، وينتهي عند بحيرة أبو علي على الحدود الإثيوبية مع جيبوتي.
  • وبالإضافة إلى المنطقة الصومالية، يغذي نهر أواش أيضًا منطقتي أمهرة وأوروميا.
  • يصل طول النهار إلى 1200 كيلومتر والعرض يصل إلى 60 متراً والعمق 1.6 متر
  • تصل مساحة الحوض إلى 6400 كيلومتر مربع.

نهر ستيت

  • ينبع نهر ستيت من الهضبة الإثيوبية الشهيرة.
  • ويلتقي النهر بنهر عطبرة ويشكلان معًا حدودًا طبيعية بين إثيوبيا وإريتريا.
  • ويبلغ طول مجرى النهر المائي حوالي 608 كيلومترات.
  • تصل مساحة الحوض إلى 6800 كيلومتر مربع.
  • ويرسم النهر حدود إثيوبيا مع السودان في الشمال الشرقي.

كل تلك المساحة الكبيرة من المياه العذبة سمحت لإثيوبيا بوضع خططها الاستثمارات الزراعية فيها وذلك من خلال إدخال المساحات القابلة للري والتي تقدر بنحو 10 ملايين هكتار من الأراضي الزراعية، مما يجعل البلاد من أكبر الدول الزراعية في أفريقيا.

أشكال الاستثمار الزراعي في إثيوبيا

من خلال تقديم جميع المكونات الاستثمارات الزراعية في إثيوبيا فلماذا لا يكون المستثمر المبتدئ وتجربة الاستثمار في إثيوبيا من خلال زراعة المحاصيل الزراعية الطازجة وتصديرها إلى الدول التي تحتاج إليها، ومن هذه المحاصيل على سبيل المثال:

نمو الفاكهة

يتيح تنوع الظروف المناخية في البلاد إنتاج مجموعة واسعة من الفواكه بأنواعها المختلفة على مدار السنة. من أفضل الفواكه المعروفة التي يتم زراعتها على نطاق واسع في إثيوبيا هي الحمضيات بأنواعها، وهي:

  • الموز
  • الجوافة
  • مانجو
  • أفوكادو
  • بابايا

كما يمكن للمستثمر تصدير الفواكه إلى الدول الأفريقية المجاورة، أو إلى دول التجارة الحرة التي انضمت إليها إثيوبيا، أو حتى إلى دول الخليج العربي، والتي تعتبر المملكة العربية السعودية من الدول الرائدة في واردات الفاكهة الطازجة.

خضروات

وفي إطار جهود الحكومة لاستغلال موارد المياه العذبة هناك، فقد أدخلت مؤخراً زراعة الأرز على مساحات واسعة من الأراضي هناك، وقد تم إدراج هذا الأرز ضمن قائمة أشكال الزراعة. الاستثمارات الزراعية في إثيوبيا

فعلت ما يلي:

  • وتم عرض هذه الأراضي للإيجار على المستثمرين، حيث تحتوي على أكثر من 200 ألف هكتار من أفضل المزارع والأراضي الخصبة.
  • هذا بالإضافة إلى تطورها المستمر حتى سيطرت على زراعتها في كافة أنحاء منطقة القرن الأفريقي.
  • تخفيض أسعار الأراضي الزراعية في إثيوبيا للإيجار أو للتملك وفق شروط القانون.

بالإضافة إلى أنها بالفعل من أهم الدول التي يتم فيها إنتاج العديد من الخضروات الطازجة، ومنها:

  • طماطم.
  • خيار.
  • الثوم
  • بصل.
  • كرفس.
  • الفلفل.
  • فول.
  • جزر.
  • قرنبيط.
  • تمام.
  • البطاطس.

وتعتبر من الدول الرئيسية المصدرة لأزهار القطف إلى دول القارة الأوروبية، وتهدف إلى تطوير هذا القطاع بقوة وتبوؤ مراكز عالية على مستوى العالم.

محاصيل مدخلات الإنتاج

تعتمد صناعة الأغذية على العديد من المحاصيل الزراعية، ومن بينها بالتأكيد المحاصيل الزيتية، ومنها على سبيل المثال ما يلي:

  • الصويا.
  • دوار الشمس.
  • بذور الشمندر.
  • الفول السوداني.
  • قصب السكر.
  • قمح.
  • حبوب ذرة.

تعرف محاصيل القمح والذرة بأنها محاصيل الحبوب التي يصنع منها الدقيق وبالتالي يستخدم في صناعة الخبز والمعجنات، وتستخدم النخالة التي تأتي من القمح والذرة كعلف للحيوانات.

البقوليات والألياف

واحدة من أهم الفرص الاستثمارات الزراعية في إثيوبيا زراعة جميع أنواع البقوليات والحبوب، ولكن أشهر هذه المحاصيل هي:

  • فول.
  • عدس.
  • بازيلاء

وهو من محاصيل الألياف التي تقوم عليها العديد من الصناعات، خاصة قطاع النسيج، مثل زراعة القطن والكتان، لتحقيق الاكتفاء الذاتي للسوق المحلي والتصدير للخارج.

تصدير المحاصيل

في حين أن جميع المنتجات الزراعية مهمة للصادرات، فإن محاصيل المشروبات مثل الشاي والقهوة تشكل معًا ركيزة مهمة لصادرات إثيوبيا إلى الخارج للأسباب التالية:

  • يعد الشاي من أهم المنتجات التصديرية في إثيوبيا بسبب كثرة مزارعه.
  • ولا يتم تصديره خامًا فحسب، بل يتم تحضيره وتعبئته محليًا.
  • ثم يتم بيع الشاي إلى الأسواق العالمية بأسعار أعلى من الشاي الخام.
  • تعد القهوة والقهوة جوهرة التصدير في إثيوبيا حيث أنها من أفضل أنواع القهوة في العالم.
  • وتعتبر إثيوبيا واحدة من أكبر منتجي القهوة في العالم العربي.
  • وتشكل صادرات البن الإثيوبية مدخلا هاما لتدفقات النقد الأجنبي هناك.

باختصار، يخلق الاستثمارات الزراعية في إثيوبيا وهناك العديد من الفرص الاستثمارية الأخرى في قطاعي التجارة والصناعة، مما يتيح للدول والمستثمرين حول العالم فرصة الدخول في عقود استثمارية تبدأ من 44 عاماً وتستمر حتى 99 عاماً، لزراعة هذه المساحات الزراعية الشاسعة.

جميع أنواع الاستثمارات المتاحة للأجانب في إثيوبيا

مشروع تنفيذ مغسلة سيارات بخارية متنقلة وتحقيق أرباح شهرية ممتازة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll to Top