تعرف علي كيفية الحصول على الجنسية المالديفية 2024

كيفية الحصول على الجنسية المالديفية وقانون التجنيس في المالديف 

تحدد قوانين الحصول على الجنسية وحق المواطن من هو مواطن مالديفي ويتمتع بحقوق المواطنة في المالديف. حيث يتضمن القانون الوسائل القانونية لاكتساب الجنسية والعضوية القانونية في الدولة. يتم الحصول على الجنسية المالديفية بشكل رئيسي بحسب مبدأ حق الدم، أي بالولادة في المالديف أو في الخارج لوالدين يحملان الجنسية المالديفية، ويمكن منح هذه الجنسية للأشخاص المنتمين إلى الدولة أو المقيمين بشكل دائم في الدولة وفق شروط معينة.


طرق الحصول على الجنسية المالديفية 

1 – الحصول على الجنسية المالديفية من خلال الميلاد 

يمكن الحصول على الجنسية المالديفية من خلال الميلاد أو حق الدم في حال استوفى الشخص الشروط التالية :

  • إذا كان أحد والدي الشخص على الأقل من مواطني جزر المالديف.
  • إذا كان الشخص مجهول النسب ولم يعرف مكان والديه.
  • يعتبر الشخص مواطنًا ملديفيًا عن طريق النسب إذا كان أحد والديه على الأقل مواطنًا ملديفيًا وقت ولادته. مكان ولادة ذلك الشخص ليس عاملاً حاسماً

ملاحظة : لا تمنح المالديف الجنسية المالديفية تلقائياً للمولودين على أراضيها وأقاليمها في حال كان الأبوين أجنبيين.

2 – الحصول على الجنسية المالديفية من خلال الزواج 

لا يوجد تجنيس مسهل للأزواج في جزر المالديف، ولكن للأزواج الأجانب الذين يرغبون في العيش كزوج/ زوجة في جزر المالديف، يمكنهم البدء في إجراءات قانونية تتيح لهم الإقامة في البلاد. يُطلب منهم التقدم بطلب للحصول على تأشيرة زواج تسمح لهم بالإقامة في جزر المالديف لفترة معينة. يتطلب الحصول على هذه التأشيرة تلبية مجموعة من الشروط والمتطلبات، والتي تختلف وفقًا للسياسات والتشريعات الحالية في جمهورية المالديف.

بعد الحصول على تأشيرة الزواج والعيش في جزر المالديف، يمكن للأزواج الأجانب البدء في حياتهم المشتركة هناك. ومن الجدير بالذكر أن الحصول على الجنسية المالديفية ليس شيئًا تلقائيًا للأزواج الأجانب الذين يتزوجون من مواطني جزر المالديف، ولكنهم يمكنهم الاستفادة من حقوق وامتيازات الإقامة في البلاد والعيش كزوجين دون الحاجة إلى الحصول على الجنسية المالديفية.

في حال كان زوج/ زوجة المواطن المالديفي يسعى للحصول على الجنسية المالديفية، عليه إذاً استيفاء الشروط القياسية للحصول على الجنسية المالديفية بالتجنيس.

3 – الحصول على الجنسية المالديفية من خلال التجنيس 

التجنيس يتم من خلال اكتساب الفرد للجنسية بموافقة السلطة المانحة بعد استيفائه للشروط القانونية، وهي :

  • يجب أن يكون الشخص مسلماً
  • يجب أن يكون قد بلغ 21 سنة وسليم العقل
  • يجب أن يكون الشخص قد أقام في جزر المالديف لمدة 12 عامًا متواصلة. يمكن اعتبار الأشخاص أنهم قد امتثلوا للشرط المذكور، إذا كانوا قد أقاموا في الخارج، بشرط ألا تزيد الفترة عن 6 أشهر، وأن يكونوا قد أقاموا في جزر المالديف لفترة تصل في المجموع إلى أكثر من 10 سنوات.
  • معرفة دستور المالديف وقوانينه وعاداته.
  • معرفة لغة الديفيهي قراءة وكتابة.
  • إذا كانوا مواطنين في أي بلد آخر غير جزر المالديف، شريطة أن يكون قد تخلى عن جنسية ذلك البلد وفقًا للقانون الساري المفعول بهذا الشأن وأن يكون قد أخطر حكومة جزر المالديف كتابيًا بهذا التنازل.
  • يجوز لرئيس جزر المالديف وفقًا لتقديره منح الجنسية لأي شخص يقدم طلبًا وفقاً للقانون.

4 – الحصول على جنسية المالديف من خلال برامج الاستثمار 

لا يوجد حالياً في المالديف تجنيس من خلال برامج الاستثمار.

5 – استعادة الجنسية المالديفية 

يمكن للأفراد الذين فقدوا الجنسية المالديفية استعادتها وفقًا لبعض الشروط والإجراءات المحددة في التشريعات المالديفية.

هذه بعض الشروط والمعلومات العامة حول استعادة الجنسية المالديفية :

  • يجب أن يكون لديك وثيقة شخصية مالديفية سابقة : يعتبر وجود وثيقة شخصية مالديفية سابقة هو شرط أساسي للاستعادة.
  • الإقرار بأنك لم تتخذ أي إجراء للحصول على جنسية أخرى : يجب على الشخص الراغب في استعادة الجنسية المالديفية أن يقدم إقرارًا بأنه لم يتخذ أي إجراء قانوني للحصول على جنسية أخرى بعد فقدانه للجنسية المالديفية. أو أنه قد يتوجب عليه التنازل عن الجنسية الأخرى بحسب رأي السلطات. ولكن الموضوع معقد قليلاً بسبب أن المالديف تسمح بازدواج الجنسية فيجب أن يكون هناك سبب وجيه أدى للتخلي عن الجنسية المالديفية.
  • دفع الرسوم والضرائب المستحقة : يجب على الشخص دفع الرسوم والضرائب المستحقة على أصوله في المالديف.
  • المراعاة لرأي السلطات : يجب أن يحظى طلب الشخص بالموافقة من السلطات المختصة، ويتعين على الشخص أن يظهر أن استعادته للجنسية ستكون لمصلحة البلاد.
  • الالتزام بالقوانين والمعايير الوطنية : يجب على الشخص الالتزام بالقوانين والمعايير الوطنية في جمهورية المالديف.

الجنسية المزدوجة في قانون المالديف 

الجنسية المزدوجة تعد معترفًا بها بشكل قانوني في جزر المالديف، حيث لا يتعين على أي مواطن مالديفي الذي يكتسب جنسية أجنبية أن يفقد جنسيته المالديفية. يُعتبر هذا النهج مرنًا ويمنح الأفراد حرية امتلاك جنسيتين دون الحاجة إلى تسجيل أو تقديم تبرير لحالتهم كحاملين للجنسية المزدوجة.


حقوق وواجبات المواطنين المالديفيين (الحاصلين على الجنسية المالديفية)

حقوق مواطني المالديف والحاصلين على الجنسية المالديفية 

هناك مجموعة من الحقوق التي يتمتع بها المواطنين والمجنسين في المالديف، منها :

  • الالتزام بالقانون : يجب على جميع المواطنين والمجنسين الالتزام بالقوانين واللوائح في جمهورية المالديف. يتعين عليهم عدم ارتكاب أي أعمال غير قانونية والامتناع عن مخالفة القوانين.
  • الالتزام بالخدمة الوطنية : بعض المواطنين قد يكون عليهم الالتزام بالخدمة الوطنية وخدمة البلاد في الجيش أو في مجالات أخرى حسب القوانين المحلية.
  • المشاركة المدنية : يُشجع على المشاركة المدنية الفعّالة من قبل المواطنين والمجنسين في العمليات الديمقراطية والمجتمعية، مثل الاقتراع والمشاركة في الأنشطة الاجتماعية والمشاركة في الجهود الخيرية والتطوعية.
  • الالتزام بالضرائب : يتعين على المواطنين والمجنسين دفع الضرائب والرسوم المفروضة عليهم وفقًا للتشريعات المالديفية.
  • الحفاظ على البيئة : يُطلب من جميع الأفراد المساهمة في الحفاظ على البيئة الطبيعية في جمهورية المالديف، والمساهمة في جهود الحفاظ على البيئة والاستدامة.
  • احترام حقوق الإنسان : يجب على الجميع احترام حقوق الإنسان والحريات الأساسية للأفراد والتعاون في تعزيز المساواة والعدالة.
  • حق التصويت : يحق للمواطنين المالديفيين المشاركة في العمليات الانتخابية والتصويت في الانتخابات الوطنية والمحلية.
  • حق الترشح للمناصب الحكومية : المواطنون لهم حق الترشح للعديد من المناصب الحكومية والسياسية، بما في ذلك البرلمان والحكومة.
  • حق الحماية الدولية : يحق للمواطنين والمجنسين الاستفادة من حماية الدولة المالديفية عند السفر إلى الخارج أو في حالات الطوارئ الدولية.
  • حق التعليم : يتمتع جميع المواطنين والمجنسين بحق التعليم في جمهورية المالديف، وهناك نظام تعليمي عام يوفر فرصًا للتعليم الأساسي والثانوي.
  • حرية التعبير : يُسمح للأفراد بحرية التعبير وحرية وسائل الإعلام في إطار القوانين المحلية.
  • حق العمل : يحق للمواطنين والمجنسين في المالديف ممارسة العمل والمشاركة في سوق العمل في جمهورية المالديف.
  • حق الانتساب : يحق للأفراد الانتساب إلى الجمعيات والنقابات والمنظمات غير الحكومية بموجب القوانين المحلية.
  • حق الديانة : يحق للأفراد ممارسة الديانة الخاصة بهم والالتزام بمعتقداتهم الدينية الخاصة.
  • حق الحماية القانونية : جميع المواطنين والمجنسين لهم حق في الحماية القانونية والوصول إلى القضاء في حالة الاحتياج، وضمان تلقي العدالة والمحاكمة العادلة.
  • حق الخصوصية : يحق للأفراد الاحترام والحفاظ على خصوصيتهم وسرية معلوماتهم الشخصية والأسرية.
  • حق الحصول على الخدمات الحكومية : يحق للمواطنين والمجنسين الحصول على الخدمات الحكومية والامتيازات وفقًا للقوانين والأنظمة المعمول بها.
  • حق الحماية الصحية : يحق للأفراد الوصول إلى الرعاية الصحية والخدمات الطبية في جمهورية المالديف.
  • حق السكن : يحق للمواطنين والمجنسين الحصول على السكن والإقامة في مناطق معينة وفقًا للأنظمة المعمول بها.
  • حق الملكية العقارية : يُسمح للمواطنين والمجنسين بامتلاك الممتلكات والعقارات والاستفادة منها وفقًا للقوانين المحلية.
  • حق التعليم العالي : يحق للمواطنين والمجنسين الوصول إلى التعليم العالي والتدريب المهني والاستمرار في التعليم العالي.
  • حق حماية البيئة : يجب على الجميع العمل على الحفاظ على البيئة والمشاركة في جهود الاستدامة البيئية والحفاظ على الثروات الطبيعية في البلاد.

واجبات مواطني المالديف والحاصلين على الجنسية المالديفية 

هناك مجموعة من الواجبات التي يتوجب على المواطنين والمجنسين في المالديف احترامها والقيام بها، منها ما يلي :

  • الالتزام بالقانون : يجب على جميع المواطنين والمجنسين الالتزام بالقوانين واللوائح في جمهورية المالديف. يتعين عليهم عدم ارتكاب أي أعمال غير قانونية والامتناع عن مخالفة القوانين.
  • المشاركة المدنية : يُشجع على المشاركة المدنية الفعّالة من قبل المواطنين والمجنسين في العمليات الديمقراطية والمجتمعية، مثل الاقتراع والمشاركة في الأنشطة الاجتماعية والمشاركة في الجهود الخيرية والتطوعية.
  • الالتزام بالخدمة الوطنية : يُمكن أن يتطلب من بعض المواطنين أداء الخدمة الوطنية في الجيش أو في مجالات أخرى حسب القوانين المحلية.
  • الالتزام بالضرائب : يجب على المواطنين والمجنسين دفع الضرائب والرسوم المفروضة عليهم وفقًا للتشريعات المالديفية.
  • المراعاة البيئية : يُطلب من جميع الأفراد المساهمة في الحفاظ على البيئة الطبيعية في جمهورية المالديف، والمشاركة في جهود الحفاظ على البيئة والاستدامة.
  • الاحترام المتبادل : يجب على الأفراد احترام حقوق الآخرين والتعامل مع بعضهم البعض بلطف واحترام.
  • الالتزام بالتعليم : يُشجع على الالتزام بالتعليم وتشجيع الأطفال على حضور المدارس والاستفادة من الفرص التعليمية المتاحة.
  • الالتزام بالأخلاق والقيم : يُحث على الالتزام بالقيم والأخلاقيات الاجتماعية والدينية التي تميز المجتمع المالديفي.
  • الاحترام والتسامح : يُشجع على الاحترام المتبادل والتسامح بين مختلف الثقافات والأديان والمجتمعات داخل البلاد.
  • المشاركة في مجتمعاتهم : يُشجع على المشاركة الفعّالة في المجتمعات المحلية والمساهمة في الأنشطة الاجتماعية والثقافية والاقتصادية.
  • الدعم للتنمية المستدامة : يُشجع على دعم التنمية المستدامة وحماية الثروات البيئية في جمهورية المالديف من خلال ممارسات صديقة للبيئة.
  • الالتزام بالواجبات الاجتماعية : يتوجب على الأفراد القيام بواجباتهم الاجتماعية والأسرية والاقتصادية تجاه عائلاتهم والمجتمع.
  • تعزيز التضامن : يجب على المواطنين والمجنسين التعاون والتضامن مع بعضهم البعض ومع المجتمع ككل من أجل تحقيق الاستقرار والتقدم.
  • الحفاظ على الأمن والاستقرار : يتوجب على الجميع المساهمة في الحفاظ على الأمن والاستقرار في البلاد والتعاون مع السلطات لمنع الجريمة والتهديدات الأمنية.
  • دعم العدالة الاجتماعية : يجب على الأفراد العمل من أجل تحقيق العدالة الاجتماعية والتساوي بين جميع أفراد المجتمع، والمشاركة في جهود تحسين الظروف الاقتصادية والاجتماعية للجميع.
  • المشاركة في الحياة السياسية : يُشجع على المشاركة في العمليات الديمقراطية مثل الانتخابات والمشاركة السياسية الفعّالة لتعزيز الشفافية والمساءلة في الحكومة.
  • الالتزام بحقوق الإنسان : يجب على الأفراد احترام حقوق الإنسان والحريات الأساسية للآخرين والعمل على منع أي تمييز أو انتهاك لهذه الحقوق.
  • المحافظة على التراث الثقافي : يتوجب على الأفراد الحفاظ على التراث الثقافي والتاريخي للبلاد والمشاركة في الجهود للحفاظ على التراث الثقافي.
  • التضامن في الأوقات الصعبة : يجب على الجميع التضامن مع الآخرين في الأوقات الصعبة وتقديم المساعدة للمحتاجين والمشاركة في الجهود الإنسانية.
  • التزام بالتعلم المستمر : يُشجع على الاستمرار في التعلم وتطوير المهارات الشخصية والمهنية لتحقيق التنمية الشخصية ومساهمة أفضل في المجتمع.

التنازل أو سحب الجنسية المالديفية 

التنازل طوعياً عن الجنسية المالديفية 

يسمح القانون بالتخلي الطوعي عن الجنسية المالديفية، ولكن يجب أن يؤخذ الإذن النهائي من رئيس جزر المالديف. التخلي عن الجنسية هو قرار شخصي يتخذه الفرد وقد يكون لأسباب متعددة بما في ذلك الهجرة إلى بلد آخر أو الرغبة في تغيير وضع الجنسية. يجب على الأفراد الراغبين في التخلي عن الجنسية المالديفية الالتزام بالإجراءات والمتطلبات المحددة في القانون والحصول على موافقة رئيس جزر المالديف كجزء من هذه العملية.

.شروط الحصول على جنسية المالديف : 

  • التقديم الرسمي : يجب على الفرد الراغب في التخلي عن جنسية المالديف تقديم طلب رسمي إلى السلطات المعنية في جمهورية المالديف. يجب على هذا الطلب أن يتضمن تفاصيل شخصية محددة وسببًا مقبولًا للتخلي عن الجنسية.
  • الإذن النهائي : يجب الحصول على إذن نهائي من رئيس جزر المالديف قبل تنفيذ عملية التخلي عن الجنسية. يُعتبر هذا الإذن النهائي خطوة مهمة في العملية ويمثل موافقة نهائية من السلطات.
  • سبب مقبول : يتعين على الفرد تقديم سبب مقبول ومعترف به للتخلي عن الجنسية المالديفية. الأسباب المقبولة تشمل عادة الهجرة إلى بلد آخر واكتساب جنسية أخرى أو أسباب أخرى معترف بها من قبل السلطات.
  • تسديد الالتزامات المالية : يمكن أن تتضمن العملية أيضًا تسديد الالتزامات المالية المفروضة على الفرد وفقًا للقوانين المالديفية قبل الحصول على إذن التخلي عن الجنسية.

سحب الجنسية المالديفية بشكل غير طوعي 

  • الحصول على جنسية أخرى : إذا حصل فرد على جنسية أخرى دون الحصول على إذن مسبق من السلطات المالديفية، يمكن أن يكون ذلك سببًا لسحب الجنسية المالديفية.
  • التورط في أنشطة إجرامية : إذا تم التحقق من تورط فرد في أنشطة إجرامية خطيرة أو انتهاكات أمنية كبيرة، قد تكون هذه أسبابًا لسحب الجنسية.
  • الكذب أو التلاعب بالمعلومات : إذا تبين أن الفرد قد قدم معلومات مزيفة أو كذب عندما قدم طلب الجنسية المالديفية، قد يتم سحب الجنسية بناءً على ذلك.
  • التخلف عن الالتزامات المالية : إذا لم يقم الفرد بسداد الالتزامات المالية المفروضة عليه وفقًا للقوانين المالديفية، فقد تكون هذه أحد الأسباب التي تؤدي إلى سحب الجنسية.

إيجابيات الحصول على الجنسية المالديفية 

هناك العديد من الإيجابيات والتسهيلات التي يحصل عليها حامل الجنسية المالديفية، منها ما يلي :

  • الحقوق المدنية والسياسية : يمنح حاملو الجنسية المالديفية حقوقًا مدنية وسياسية كاملة في البلاد، بما في ذلك حق التصويت والترشح للمناصب الحكومية والمشاركة في العمليات الديمقراطية.
  • الوصول إلى الخدمات الحكومية : يمكن لحاملي الجنسية المالديفية الاستفادة من الخدمات الحكومية والامتيازات التي تقدمها الدولة للمواطنين، مثل الرعاية الصحية والتعليم.
  • حماية دولية : يحق لحاملي الجنسية المالديفية الاستفادة من حماية الدولة المالديفية عند السفر إلى الخارج أو في حالات الطوارئ الدولية.
  • العمل والاستثمار : يمكن للحاملين للجنسية المالديفية العمل والاستثمار في البلاد بحرية والمشاركة في سوق العمل المحلي.
  • الارتباط بالمجتمع : الجنسية تمنح الفرصة للانتماء إلى المجتمع المالديفي بشكل أكبر والمشاركة في الأنشطة الاجتماعية والثقافية والاقتصادية.
  • حقوق الملكية : يحق لحاملي الجنسية المالديفية امتلاك الممتلكات والعقارات في البلاد والاستفادة منها وفقًا للقوانين المحلية.
  • الإقامة الدائمة : الجنسية تمنح الإقامة الدائمة في جمهورية المالديف والحق في البقاء في البلاد بشكل مستدام.
  • الحماية القانونية : يحق لحاملي الجنسية المالديفية الاستفادة من الحماية القانونية المقدمة من الحكومة المالديفية في حالة وقوعهم في مشكلات قانونية أو حوادث غير متوقعة.
  • التعليم : حاملو الجنسية المالديفية يمكن أن يستفيدوا من الوصول إلى التعليم بأفضل الجامعات والمؤسسات التعليمية في البلاد دون الحاجة إلى تأشيرات دراسية.
  • فرص العمل : يمكن لحاملي الجنسية المالديفية الوصول إلى فرص العمل في القطاعات المختلفة داخل جمهورية المالديف بشكل أسهل من الأجانب.
  • السفر الحر : حاملو الجنسية المالديفية يمكنهم السفر إلى العديد من البلدان بسهولة دون الحاجة إلى تأشيرات مسبقة أو بإجراءات أقل تعقيدًا.
  • المشاركة في الشؤون السياسية : حاملو الجنسية يمكنهم المشاركة في تشكيل مستقبل البلاد من خلال العمل السياسي والمشاركة في العمليات الديمقراطية.
  • الاستفادة من البرامج الاجتماعية : يمكن لحاملي الجنسية المالديفية الاستفادة من البرامج الاجتماعية والدعم الحكومي الذي يتيحه النظام للمواطنين.
  • الاستثمار في العقارات : حاملو الجنسية المالديفية يحق لهم الاستثمار في العقارات والأملاك العقارية في البلاد دون الحاجة إلى موافقة خاصة، مما يمكنهم من الاستفادة من الاستثمار في سوق العقارات المالديفي.
  • الاستفادة من الثقافة والتراث : يمكن لحاملي الجنسية المالديفية التمتع بالفرص لاستكشاف والمشاركة في الثقافة والتراث المالديفي الفريد، بما في ذلك المهرجانات والفعاليات الثقافية.
  • التمويل والقروض : حاملو الجنسية المالديفية قد يكونون مؤهلين للحصول على التمويل والقروض بشكل أسهل من البنوك المحلية لتحقيق مشاريع شخصية أو تجارية.
  • الدعم الحكومي : يمكن لحاملي الجنسية المالديفية الاستفادة من الدعم الحكومي في مجالات مثل التعليم والصحة والرعاية الاجتماعية.
  • الارتباط بالمجتمع : الحصول على الجنسية يمكن أن يعزز الانتماء إلى المجتمع المالديفي ويسهم في بناء علاقات اجتماعية قوية.

معلومات حول المشاكل والعقبات التي قد تواجه من يتقدم أو يحصل على الجنسية المالديفية 

العقبات التي تواجه المقدمين على الجنسية المالديفية

هناك مجموعة من العقبات التي تواجه المقدمين على طلب الحصول على الجنسية المالديفية، وهي كالتالي :

  • متطلبات صارمة : الحصول على الجنسية المالديفية يتطلب الامتثال لمجموعة من المتطلبات الصارمة التي تشمل الإقامة المطولة في البلاد وتحقيق الدخل السنوي الكافي والالتزام بالقوانين المحلية.
  • المدة الزمنية : عملية الحصول على الجنسية المالديفية يمكن أن تستغرق وقتًا طويلاً وتتطلب صبرًا، حيث يجب على المتقدمين الانتظار حتى تتم معالجة طلباتهم وتقديم القرار النهائي.
  • اللغة : يجب على المتقدمين اجتياز اختبار اللغة المالديفية كجزء من عملية الحصول على الجنسية، وهذا قد يكون تحديًا للأشخاص الذين ليس لديهم خلفية في اللغة.
  • التكلفة : عملية الحصول على الجنسية المالديفية قد تكون مكلفة بما فيه الكفاية، حيث تتضمن رسوم التقديم والمصاريف القانونية وغيرها من التكاليف.
  • قيود الجنسية المزدوجة : بعض البلدان تفرض قيودًا على الجنسية المزدوجة، مما يعني أن الأفراد الذين حصلوا على الجنسية المالديفية قد يفقدون جنسيتهم الأصلية.
  • الشروط المحددة : يجب على المتقدمين الالتزام بالشروط المحددة والمعايير الصارمة المفروضة من قبل السلطات المالديفية، والتي قد تشمل المتطلبات الصحية والأمنية والمالية.
  • التغييرات في التشريعات : قد تحدث تغييرات في التشريعات والسياسات المالديفية بمرور الوقت، مما يمكن أن يؤثر على إمكانية الحصول على الجنسية.
  • المنافسة : يمكن أن تكون هناك منافسة كبيرة بين المتقدمين على الجنسية المالديفية، وهذا قد يجعل من الصعب الحصول عليها.

العقبات التي قد تواجه الحاصلين على الجنسية المالديفية

المجنسون في المالديف، قد يواجهون بعض المشاكل والتحديات على الرغم من حصولهم على الجنسية. من بين هذه المشاكل والعقبات :

  • الالتزامات الضريبية : يمكن أن يكون للمجنسين التزامات ضريبية إضافية في بلدانهم الأصلية بناءً على الجنسية المالديفية.
  • التمييز والعنصرية : في بعض الحالات، قد يتعرض المجنسون للتمييز أو العنصرية في جمهورية المالديف، خاصة إذا كانوا من أصول أجنبية.
  • الوصول إلى الخدمات الحكومية : بعض الخدمات الحكومية قد تكون مقصورة على المواطنين الأصليين، وهذا قد يجعل من الصعب على المجنسين الوصول إلى بعض الخدمات الحيوية.
  • القيود المهنية : في بعض الحالات، قد يتم فرض قيود على المجنسين فيما يتعلق بممارسة بعض المهن أو الوظائف.
  • القوانين الجنائية : المجنسون معرضون للتطبيق الكامل للقوانين واللوائح المالديفية، ويجب عليهم الامتثال لها بالكامل.
  • التغييرات في السياسة والقوانين : تغييرات في السياسة أو التشريعات المالديفية يمكن أن تؤثر على وضع المجنسين وحقوقهم.

العقبات التي تواجه حملة جواز السفر المالديفي

لا يوجد عقبات حقيقية تواجه حملة جواز السفر المالديفي، ولكن تواجههم نفس المشاكل التي تواجه جميع المواطنين من الدول النامية وهي مشكلة الحصول على التأشيرات في بعض الحالات، ولكن على العموم فجواز السفر المالديفي يساعد صاحبه في الكثير من الحالات.


إن جميع هذه المعلومات تم جمعها من قبل فريق 2024 ، وذلك من خلال البحث على الإنترنت أو في المراجع وأي خطأ بالمعلومات إن كان خطأ لغوي أو وقع عن طريق السهو وما إلى ذلك نرجوا أن تخبرونا به بالتعليقات وسنقوم بتصحيحه بكل سرور.

تابعونا على مواقع التواصل الإجتماعي لكي يصلكم كل جديد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll to Top