تعرف علي كيفية الحصول على الجنسية اليابانية 2024

كيفية الحصول على الجنسية اليابانية وقانون التجنيس في اليابان 

يوضح قانون الجنسية اليابانية بالتفصيل الشروط التي يحمل الشخص بموجبها الجنسية اليابانية. القانون الأساسي الذي يحكم لوائح الجنسية هو قانون الجنسية لعام 1950، وعادةً ما يكون الأطفال المولودين لأب ياباني واحد على الأقل مواطنين تلقائيًا عند الولادة. الولادة في اليابان بحد ذاتها لا تمنح الطفل الحق في الجنسية اليابانية، إلا عندما يصبح الطفل عديم الجنسية. يمكن للأجانب الحصول على الجنسية بالتجنس بعد العيش في الدولة لمدة خمس سنوات على الأقل والتخلي عن أي جنسيات سابقة.


طرق الحصول على الجنسية اليابانية 

1 – الحصول على الجنسية اليابانية من خلال الميلاد 

يمكن الحصول على الجنسية اليابانية من خلال الميلاد أو حق الدم في حال استوفى الشخص الشروط التالية :

أي شخص يولد في إطار الزوجية لوالد أو والدة يابانيين يكون تلقائيًا مواطنًا يابانيًا، بغض النظر عن مكان الولادة. قد يصبح الأطفال المولودين في اليابان لأبوين عديمي الجنسية أو مجهولين مواطنين يابانيين بعد ثلاث سنوات من الإقامة. الأطفال الذين تم تبنيهم من المواطنين اليابانيين لديهم متطلبات إقامة مخفضة أخرى لمدة عام واحد. يمكن للأشخاص المولودين لأب ياباني وشخص أجنبي بدون زواج أن يُعترف بهم كأبنائهم الشرعيين، أو هؤلاء الذين يتزوجون بعد الولادة يمكن لأبنائهم الحصول على الجنسية اليابانية عن طريق إخطار وزير العدل.

  • يبدو أن المرأة تستطيع تجنيس أولادها ولكنهم يجب أن يتخلوا عن الجنسية الثانية ويمكن أن يطلب منهم شرط الإقامة.

ملاحظة : لا تمنح اليابان الجنسية اليابانية تلقائياً للمولودين على أراضيها وأقاليمها في حال كان الأبوين أجنبيين.

2 – الحصول على الجنسية اليابانية من خلال الزواج 

يمكن اكتساب الجنسية اليابانية من خلال الزواج وذلك بالزواج من مواطن من اليابان، بموجب مرسوم تضمن الشروط التالية :

ليس واضحاً إن كان الزواج يسرع من عملية التجنيس ولكنه يعطي إقامة وهذه الإقامة تساعد على التجنيس وفق خطوات التجنيس القياسية.

3 – الحصول على الجنسية اليابانية من خلال التجنيس 

التجنيس يتم من خلال اكتساب الفرد للجنسية بموافقة السلطة المانحة بعد استيفائه للشروط القانونية، وهي :

يمكن للأجانب الذين تزيد أعمارهم عن 18 عامًا أن يصبحوا مواطنين يابانيين بالتجنس بعد الإقامة في البلاد لمدة خمس سنوات على الأقل، والتخلي عن أي جنسيات سابقة، وإثبات الاكتفاء الذاتي من خلال مهنتهم أو المالية الحالية أصول. يجب أن يكون المتقدمون قادرين على إثبات المعرفة الأولية للغة اليابانية، على الرغم من أن هذا ليس شرطًا قانونيًا. لكن يجب معرفة أن الحصول على الجنسية اليابانية ليس سهلاً بالشكل الذي يبدو عليه.

4 – الحصول على الجنسية اليابانية من خلال برامج الاستثمار 

يوجد برنامج استثماري في اليابان يتطلب دفع مبلغ 46,800 ألف دولار أمريكي، ولكنه يؤهل للإقامة التي يتم تجديدها وفق الشروط ولا يؤهل للجنسية السريعة. فمن خلال الإقامة المنتظمة نتيجة الاستثمار يمكن الحصول على الجنسية وفق قوانين التجنيس القياسية.

5 – استعادة الجنسية اليابانية 

يمكن استعادة الجنسية اليابانية بشروط معينة أهمها الإقامة لمدة ثلاث سنوات في حال كان الشخص قد تخلى عن الجنسية لسبب اكتساب جنسية أخرى.

طبعاً هناك المتطلبات القياسية التي تطلبها السلطات مثل إثبات النسب ووضع العائلة وسبب التخلي عن الجنسية ومكان الإقامة وأسباب الرغبة باستعادة الجنسية اليابانية وقد يطلب من الشخص تعلم اللغة اليابانية بشكل جيد وبالتأكيد يجب على الشخص التعهد بالتخلي عن الجنسية الثانية لأن اليابان لا تقبل بازدواج الجنسية بشكل قطعي.


الجنسية المزدوجة في القانون الياباني 

لا يسمح القانون الياباني بحمل الجنسية المزدوجة ويجب التنازل عن الجنسية الأخرى.

تبرر الحكومة اليابانية عدم سماحها بالجنسية المزدوجة بأن ذلك سيسبب صراعاً في الحقوق والالتزامات بين الدول واليابان ترغب أن يكون ولاء المواطن كاملاً لها.


حقوق وواجبات المواطنين اليابانيين (الحاصلين على الجنسية اليابانية) 

حقوق مواطني اليابان والحاصلين على الجنسية اليابانية  

هناك مجموعة من الحقوق التي يتمتع بها المواطنين والمجنسين في اليابان، منها : 

  • حقوق المساواة : جميع المواطنين والمجنسين يتمتعون بحقوق المساواة أمام القانون دون تمييز بناءً على الجنس أو العرق أو الديانة أو العقيدة.
  • حق حماية البيانات الشخصية : يجب على الكيانات والمؤسسات الالتزام بحماية بيانات الأفراد واحترام خصوصيتهم.
  • حق الاجتماع والتظاهر : المواطنين والمجنسين لهم حق التجمع والتظاهر على نحو سلمي.
  • حق العبادة : يجب أن يكون لدى المواطنين والمجنسين حرية ممارسة العبادة والديانة الخاصة بهم.
  • حق السكن : يجب أن يكون لدى المواطنين والمجنسين حقوق فيما يتعلق بالسكن والإقامة.
  • حق التعليم العالي : المواطنين والمجنسين لديهم حق الوصول إلى التعليم العالي واستفادة من الفرص التعليمية.
  • حقوق العمل والتقاعد : المواطنون والمجنسون لديهم حقوق فيما يتعلق بالعمل والحماية الاجتماعية والتقاعد.
  • حقوق المستهلك : حقوق المستهلك تحظى بحماية قانونية وتشمل الحق في المعلومات والحماية من الممارسات التجارية الضارة.
  • حق التنقل : المواطنون والمجنسون لديهم حرية التنقل والسفر داخل البلاد والخارج منها.
  • حق حماية البيئة : يتمتع المواطنون والمجنسون بحقوق فيما يتعلق بحماية البيئة والمشاركة في الجهود البيئية.
  • حق حماية الأطفال : تضمن القوانين حماية الأطفال وضمان حقوقهم فيما يتعلق بالتعليم والرعاية.
  • حقوق العائلة : المواطنون والمجنسون لديهم حقوق فيما يتعلق بالزواج والطلاق والرعاية العائلية.
  • حق اللجوء والحماية الدولية : الأفراد الذين يحتاجون إلى اللجوء أو الحماية الدولية يتمتعون بحقوق وحماية في اليابان وفقًا للقوانين الدولية.
  • حقوق ذوي الاحتياجات الخاصة : تضمن القوانين حقوق ذوي الاحتياجات الخاصة وتعزز المشاركة الكاملة في المجتمع.
  • حقوق الملكية الفكرية : توفر الحماية لأصحاب الملكية الفكرية، مثل حقوق المؤلفين والمخترعين.
  • حق تأسيس الجمعيات والمنظمات : يحق للمواطنين اليابانيين تأسيس أو الانضمام إلى الجمعيات والمنظمات غير الحكومية.
  • حق حماية الخصوصية : يتمتع المواطنون والمجنسون بحقوق حماية الخصوصية والسرية الشخصية في معاملاتهم ومعلوماتهم الشخصية.
  • حق التمتع بالثقافة والفنون : يُحترم ويُحمى حق الأفراد في التمتع بالثقافة والفنون والمشاركة في الأنشطة الثقافية.
  • حقوق الملكية العقارية : المواطنون والمجنسون لديهم حقوق فيما يتعلق بالملكية العقارية وحمايتها.
  • حق اللجوء السياسي : الأفراد الذين يبحثون عن اللجوء السياسي يمكن أن يستفيدوا من الحماية والإجراءات المعنية في اليابان.
  • حقوق المرأة : تُحمى حقوق المرأة وتشجع على تعزيز المساواة بين الجنسين في مختلف المجالات.
  • حقوق المثليين ومزدوجي الميل الجنسي : يجب أن تُحترم وتُحمى حقوق المثليين ومزدوجي الميل الجنسي والمساواة أمام القانون.
  • حقوق اللاجئين : اليابان تتمتع بنظام لجوء وتقدم الحماية للاجئين وتُحترم حقوقهم.
  • حقوق العائلات المختلطة : يُحترم حقوق العائلات المكونة من أعضاء من مختلف الجنسيات.
  • حق تقديم شكاوى والمشاركة في العمل السياسي : المواطنون والمجنسون لديهم حق تقديم شكاوى والمشاركة في العمل السياسي واتخاذ إجراءات للتأثير في السياسات العامة.

واجبات مواطني اليابان والحاصلين على الجنسية اليابانية 

هناك مجموعة من الواجبات التي يتوجب على المواطنين والمجنسين في اليابان احترامها والقيام بها، منها ما يلي :

  • الالتزام بالقوانين : يجب على المواطنين والمجنسين الامتثال للقوانين واللوائح اليابانية واحترام السلطة والنظام القانوني.
  • الامتثال للضرائب : يجب على المواطنين والمجنسين دفع الضرائب والرسوم وفقًا للقوانين الضريبية اليابانية.
  • الخدمة الوطنية : في بعض الحالات، يجب على المواطنين أداء الخدمة الوطنية أو الخدمة العسكرية، وفقًا للقوانين اليابانية.
  • مشاركة في العمليات الانتخابية : المواطنون والمجنسون ملزمون بالمشاركة في العمليات الانتخابية وممارسة حق التصويت كجزء من واجبهم الوطني.
  • الالتزام بالواجبات الاجتماعية : يجب على المواطنين والمجنسين الالتزام بالواجبات الاجتماعية ودعم المجتمع والعمل على تعزيز رفاهية البلاد.
  • الحفاظ على البيئة : يتعين على المواطنين والمجنسين الالتزام بالقوانين البيئية والمساهمة في الحفاظ على البيئة والموارد الطبيعية.
  • المشاركة في العمل الخيري : يُشجع على المساهمة في الأعمال الخيرية والمساهمة في تحسين ظروف الأشخاص الأقل حظًا.
  • الالتزام بالقيم والتقاليد الثقافية : يُشجع على الالتزام بالقيم والتقاليد الثقافية اليابانية والمساهمة في المحافظة على الهوية الوطنية.
  • الالتزام بالقواعد المرورية : يجب على المواطنين والمجنسين الامتثال للقواعد واللوائح المرورية والقيادة بأمان.
  • الاحترام والتعاون : يجب على المواطنين والمجنسين الاحترام المتبادل والتعاون مع الآخرين لتعزيز السلم والاستقرار.
  • المشاركة في الجهود الوطنية : يُشجع على المشاركة في جهود الدعم الوطني والتعاون في حالات الكوارث والأزمات.
  • الاحترام للقيم والديانة : يجب على المواطنين والمجنسين احترام حرية الديانة والقيم الثقافية للآخرين.
  • التعليم والتنمية : يتعين على المواطنين والمجنسين دعم التعليم والتنمية الاقتصادية لتعزيز رفاهية البلاد.
  • التعاون مع السلطات : يجب على المواطنين والمجنسين التعاون مع السلطات المحلية والوطنية والامتثال لتوجيهاتها.
  • الحفاظ على الأمان : يتعين على المواطنين والمجنسين العمل على الحفاظ على الأمان الشخصي وأمان الجميع.
  • الالتزام بالقوانين البيئية : يجب على المواطنين والمجنسين احترام القوانين البيئية والمساهمة في الحفاظ على البيئة الطبيعية.
  • مساهمة في تعزيز التعددية والمساواة : يُشجع على المساهمة في تعزيز التعددية والمساواة في المجتمع.
  • مشاركة في الأنشطة الاجتماعية : يُشجع على المشاركة في الأنشطة الاجتماعية والمساهمة في تحسين جودة الحياة في المجتمع.
  • مساهمة في تعزيز السلم : يجب على المواطنين والمجنسين العمل على تعزيز السلم والتعايش السلمي داخل البلاد وعلى الساحة الدولية.
  • احترام الملكية العامة : يجب على المواطنين والمجنسين احترام الممتلكات العامة وعدم التلويث أو التخريب.
  • المشاركة في التنمية المستدامة : يُشجع على المشاركة في التنمية المستدامة والحفاظ على الموارد البيئية للأجيال القادمة.
  • احترام القانون الدولي : يجب على المواطنين والمجنسين احترام القوانين الدولية والمعاهدات الدولية التي تلتزم بها اليابان.
  • الالتزام بأخلاقيات الأعمال : في القطاع الاقتصادي، يجب على المواطنين والمجنسين الالتزام بأخلاقيات الأعمال والتعامل بنزاهة وأمانة.
  • دعم المساعدة الاجتماعية : يجب على المواطن الياباني أن يُشجع على تقديم الدعم للمساعدة الاجتماعية ومساعدة الفئات الهشة والمحتاجة.
  • المشاركة في العمليات الديمقراطية : يجب على المواطنين والمجنسين المشاركة في الانتخابات والأنشطة السياسية للحفاظ على الديمقراطية.
  • المشاركة في الإعلام وتقديم المعلومات : يجب على المواطن الياباني أن يُشجع على المشاركة في تبادل المعلومات والأخبار للمساهمة في تعزيز الشفافية والاستقلالية الإعلامية.
  • دعم التعليم والثقافة : يجب على المواطنين والمجنسين دعم التعليم والثقافة لتعزيز تطور المجتمع.
  • احترام الأخلاق والقيم : يجب على المواطنين والمجنسين الالتزام بالقيم والأخلاق الاجتماعية.
  • الالتزام بتحقيق العدالة : يجب على المواطنين والمجنسين دعم العدالة وتعزيز حقوق الإنسان.

التنازل أو سحب الجنسية اليابانية 

التنازل طوعياً عن الجنسية اليابانية  

المواطنون اليابانيون الذين يكتسبون طواعية جنسية أجنبية يفقدون جنسيتهم اليابانية تلقائيًا. أولئك الذين يحملون جنسية أجنبية بشكل غير طوعي ملزمون بالاختيار بين وضعهم الياباني أو الأجانب قبل سن 22، أو في غضون عامين من الحصول على الجنسية الأخرى إذا حصلوا بعد سن 20. يمكن أن يطلب وزير العدل هذا الاختيار خلال الفترة الزمنية المحددة لتقديم إعلان الجنسية في غضون شهر واحد؛ يؤدي الفشل أو التأخر في تحديد اختيار الجنسية إلى فقدان الجنسية اليابانية تلقائيًا. يُعتبر الأشخاص الذين ولدوا في بلد آخر ، وحصلوا على جنسية أجنبية عند الولادة، واختاروا عدم الاحتفاظ بالجنسية اليابانية، على أنهم فقدوا وضعهم الياباني في وقت الولادة.

عند اختيار الجنسية الأجنبية على الجنسية اليابانية يجب على الشخص فعل ما يلي :

يتعين على الشخص تقديم إخطار بالتخلي عن الجنسية اليابانية، والذي يجب أن يكون مصحوبًا بنسخة من سجل العائلة، ووثيقة تثبت محل إقامته، ووثيقة تثبت أن الشخص يمتلك الجنسية الأجنبية، إلى مكتب الشؤون القانونية أو مكتب الشؤون القانونية بالمنطقة الذي له ولاية قضائية على محل إقامة الشخص (إذا كان يعيش في اليابان) أو إلى سفارة أو قنصلية اليابان (إذا كان يعيش في الخارج).

إذا اختار الشخص الجنسية الأجنبية وفقا لقوانين الدولة الأجنبية المعنية، فيجب عليه تقديم إخطار بفقدان الجنسية، على أن يكون مصحوبا بوثيقة إثبات أن الشخص قد اختار الجنسية الأجنبية، إلى مكتب مدينة أو جناح أو بلدة أو قرية (إذا كان يعيش في اليابان) أو إلى سفارة أو قنصلية اليابان (إذا كان يعيش في الخارج). ويجب على الشخص استشارة حكومة الدولة المعنية أو سفارتها أو قنصليتها فيما يتعلق بإجراءات اختيار الجنسية.

سحب الجنسية اليابانية بشكل غير طوعي 

يتم سحب الجنسية اليابانية بمجرد أن يحصل المواطن الياباني على جنسية ثانية أو يختار الجنسية الثانية ما لم يختار المواطن الجنسية اليابانية ويقدم إثبات على ذلك. وعلى العموم هذا السبب الشائع في اليابان لفقدان الجنسية اليابانية إذ لا تسمح اليابان بشكل قاطع على ازدواج الجنسية.

الجدل بشأن ازدواج الجنسية 

في تشرين الثاني (نوفمبر) 2008، قدم عضو الحزب الليبرالي الديمقراطي تارو كونو اقتراحًا للسماح لأبناء الأزواج من جنسيات مختلطة التي يكون أحد الوالدين فيها يابانيًا بالحصول على أكثر من جنسية واحدة أي بالجنسية المزدوجة. ويدعو الاقتراح أيضًا إلى السماح للأجانب بالحصول على الجنسية اليابانية دون فقدان جنسيتهم الأصلية.

الطعن في الحظر المفروض على حملة الجنسيات الأجنبية : في عام 2018، تم رفع دعوى قضائية للطعن في الحظر المفروض على المواطنين اليابانيين الذين تزيد أعمارهم عن 21 عامًا والذين يحملون جنسيات أجنبية، ولكن تم رفض ذلك لاحقًا. أعرب المدعون عن شعورهم بفقدان الهوية في عدم قدرتهم على التمسك بالجنسية المزدوجة. جادلت الحكومة بأن السماح بالجنسية المزدوجة للبالغين في اليابان يمكن أن “يتسبب في صراع في الحقوق والالتزامات بين الدول، وكذلك بين الفرد والدولة”. ومع ذلك لم يتم تقديم أي دليل لإثبات هذا الادعاء.

التجانس الإثني : يعبر العديد من المواطنين اليابانيين المختلطين الأعراق (غالبًا ما يطلق عليهم” hafu”) عن مواجهتهم للهوية المفقودة عند الاضطرار إلى اختيار ما إذا كانوا سيحتفظون بجنسيتهم اليابانية في سن 21 عامًا أم لا. وقد تم إبراز هذه المشكلة عندما اختارت نعومي أوساكا التخلي عن جنسيتها الأمريكية بسبب من هذا القانون. على الرغم من ذلك فقد واجهت انتقادات فيما بعد بشأن صلاحية “شخصيتها اليابانية” في دورها كحاملة الشعلة في أولمبياد طوكيو 2020. على الرغم من أن المواطنين اليابانيين متنوعون إثنيًا، لا تعترف الدولة بهذا التنوع بين المواطنين اليابانيين، حيث يعتبر أي مواطن ياباني (سواء ولد في اليابان أو متجنسًا) يابانيًا في التعداد بغض النظر عن خلفياتهم العرقية. ونتيجة لذلك غالبًا ما يُنظر إلى اليابان خطأً على أنها دولة متجانسة إثنيًا.


إيجابيات الحصول على الجنسية اليابانية 

هناك العديد من الإيجابيات والتسهيلات التي يحصل عليها حامل الجنسية اليابانية، منها ما يلي :

  • الحصول على وظائف حكومية مخصصة لليابانيين فقط : إمكانية الوصول إلى وظائف إضافية متاحة لليابانيين فقط (مثل وظائف القطاع العام). مثل ضباط الشرطة ورجال الإطفاء كأمثلة واضحة، إلا أن هناك العديد من المجالات الأخرى في هذا المجال (موظف حكومي عام) مثل معلمي المدارس العامة الذين يحتاجون إلى الجنسية. ويمكن أن يعني ذلك أيضًا الوصول إلى الوظائف والمهام المتعاقد عليها والمتعلقة بما ورد أعلاه في المجالات الحساسة للقطاع العام (الاستخبارات، بيانات المواطن، إلخ).
  • سهولة الوصول إلى أنواع معينة من القروض : حيث إن الارتباط الدائم باليابان دون وجود روابط بدول أخرى يجعلك أقل عرضة للخطر من منظور الجدارة الائتمانية. ويعتمد ما إذا كان بإمكان شخص ما الحصول على ائتمان منظم أو متجدد في اليابان على العديد من المتغيرات المعقدة، والتي تعد حالة إقامتك مجرد واحد من العديد من العوامل. حيث إنهناك العديد من اليابانيين المحرومين من الائتمان، وهناك العديد من الأجانب المقيمين غير الدائمين الذين يحصلون على قروض ائتمان يابانية. ولكن بشكل عام، الحصول على الجنسية اليابانية في اليابانية يقوي ملف الشخص بشكل كبير في اليابان.
  • حرية أكبر في السفر والتنقل داخل وخارج اليابان : تتيح الجنسية إمكانية التنقل والعيش في أي مكان في اليابان، كما وأنها تحل مشكلة القيود المفروضة على جواز السفر السابق للشخص، حيث أن جواز سفر اليابان يدخل العديد من الدول بدون تأشيرة أو بتأشيرة إلكترونية أو بتأشيرة مسهلة. وبالنسبة للأشخاص من دول العالم الثالث والذين هم رجال أعمال ويحتاجون إلى السفر كثيرًا، يعد هذا أمرًا جذابًا بشكل خاص.
  • قدرة أكبر على الاستثمار والاستفادة من الفرص : هناك العديد من الفرص الاستثمارية المتاحة فقط للمواطنين اليابانيين في اليابان.
  • تخفيف العبء الضريبي : في حال كان الشخص مواطن ياباني فقد يحصل على ميزات ضريبية أقل من تلك التي تفرض على مواطنين آخرين أوربيين أو أمريكيين مثلاً.
  • تسهيلات أسرية : الحصول على الجنسية اليابانية يمنح القدرة على تسهيل حصول أفراد عائلتك (الحاليين أو المستقبليين) على التأشيرات اليابانية أو الإقامة الدائمة اليابانية أو الجنسية اليابانية ( بالولادة من خلال قانون الدم أو التجنس).
  • المشاركة السياسية : الجنسية اليابانية تمنح القدرة على التصويت في الانتخابات العامة المحلية والوطنية .
  • أن تكون جزءًا من السلطة التشريعية الحكومية : القدرة على الترشح للمناصب العامة (حتى رئيس الوزراء بما في ذلك). هناك بالفعل العديد من الأمثلة على المواطنين المتجنسين الذين خدموا أدوارًا بدءًا من أعضاء مجلس المدينة وحتى البرلمان في مجلس الشيوخ (مجلس المستشارين) .
  • تغيير الاسم : يسمح للياباني الحصول على اسم ياباني رسمي وقانوني وغير مستعار يمكن استخدامه في كل مكان في اليابان.
  • الاستفادة من الحقوق والحريات : يستفيد الحاصلين على الجنسية اليابانية من المميزات والحريات التي يضمنها القانون والدستور للمواطن الياباني.
  • الحصول على الدعم الديبلوماسي : إذا كنت في الخارج وواجهت مشكلة ما ، فإن الحكومة اليابانية ستدافع عنك، لأنك “واحد منهم”.
  • اللجوء للقضاء الياباني : يحق المواطن الياباني اللجوء للقضاء الياباني ليحصل على حقوقه، ويحق له أيضاً أن يُحاكم بموجب القانون الياباني حصراً؛ لا تقوم اليابان بتسليم مواطنيها إلى دول أخرى، وبدلاً من ذلك تحاكمهم باستخدام محاكمها وقوانينها وتستخدم نظام العقوبات الخاص بها.
  • الحصول على الخدمات العامة : يحق للمواطنين اليابانيين الاستفادة من الخدمات العامة، وله القدرة على الحصول على الرعاية الاجتماعية في اليابان إذا كان الشخص في حاجة إليها.
  • أن تكون جزءًا من السلطة القضائية الحكومية : المواطن الياباني له القدرة على المشاركة في هيئة المحلفين بصفته “قاضيًا عاديًا”، كونه جزءًا من نظام العدالة الياباني.
  • حق الإقامة : للياباني حق قانوني غير المشروط وغير القابل للإلغاء في العيش في اليابان (والمغادرة والعودة إليها) متى شاء.

معلومات حول المشاكل والعقبات التي قد تواجه من يتقدم أو يحصل على الجنسية اليابانية 

العقبات التي تواجه المقدمين على الجنسية اليابانية 

هناك مجموعة من العقبات التي تواجه المقدمين على طلب الحصول على الجنسية اليابانية، منها ما يلي :

  • البيروقراطية والتأخير : عملياً شروط الحصول على الجنسية اليابانية واضحة، ولكن يحصل هناك بعض التأخير بسبب المشاكل البيروقراطية والمتطلبات والأوراق والإثباتات وغير ذلك من الأمور التي قد تطلبها السلطات من الشخص أثناء عملية التقديم.
  • متطلبات صارمة : يجب على المقدمين على الجنسية اليابانية أن يستوفوا متطلبات صارمة تشمل فترة إقامة طويلة واختبارات على اللغة والثقافة اليابانية.
  • صعوبة في تعلم اللغة : تعتبر اللغة اليابانية من اللغات التحديث في تعلمها بالنسبة للأشخاص الذين ليس لديهم خلفية فيها.
  • الإجراءات الإدارية : عملية التقديم للجنسية اليابانية تتضمن العديد من الإجراءات الإدارية والمستندات المطلوبة.
  • الانتظار : قد تستغرق عملية الحصول على الجنسية اليابانية وقتًا طويلاً، وهذا يمكن أن يكون مصدرًا للإجهاد والقلق.
  • الأمور المالية : يمكن أن تكون الرسوم والتكاليف المتعلقة بعملية الحصول على الجنسية عبئاً مالياً.
  • التغييرات في القانون : يمكن أن تطرأ تغييرات في القوانين المتعلقة بالجنسية والهجرة التي يجب على المقدمين الالتزام بها.

العقبات التي قد تواجه الحاصلين على الجنسية اليابانية 

المجنسون في اليابان،  قد يواجهون بعض المشاكل والتحديات على الرغم من حصولهم على الجنسية. من بين هذه المشاكل والعقبات :

  • فقدان الجنسية السابقة : في اليابان، تفرض القوانين تقييدات على الاحتفاظ بجنسية أخرى بجانب الجنسية اليابانية. بعض الأفراد قد يجدون صعوبة في فقدان جنسيتهم السابقة.
  • الضرائب والإجراءات المالية : بعد الحصول على الجنسية اليابانية، يمكن أن تكون هناك مسائل مالية معقدة تتعلق بالضرائب والترتيبات المالية.
  • التأثير على التعددية الثقافية : بعض الأفراد قد يواجهون تحديات في التكيف مع الثقافة واللغة اليابانية الجديدة والتحكم في التواصل مع عائلاتهم وثقافاتهم السابقة.

العقبات التي تواجه حملة جواز السفر الياباني 

جواز السفر الياباني قوي ولا تواجه حامله مشاكل وعقبات على العكس يعتبر ميزة قوية لمن يحمله.


إن جميع هذه المعلومات تم جمعها من قبل فريق 2024 ، وذلك من خلال البحث على الإنترنت أو في المراجع وأي خطأ بالمعلومات إن كان خطأ لغوي أو وقع عن طريق السهو وما إلى ذلك نرجوا أن تخبرونا به بالتعليقات وسنقوم بتصحيحه بكل سرور.

المصادر

المصادر

  1.   Japanese nationality law
  2.   multiplecitizenship – JAPAN
  3.   Passports – Japan
  4.  Juwai – How to Get an Investor Visa in Japan? The Complete Guide
  5.   Government Of Japan – The Choice of Nationality
  6.   turning Japanese – Why would anybody want to become Japanese

تابعونا على مواقع التواصل الإجتماعي لكي يصلكم كل جديد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll to Top