تعرف علي كيفية الحصول على الجنسية اليمنية 2024

كيفية الحصول على الجنسية اليمنية وقانون التجنيس في اليمن

ينظم قانون الجنسية اليمني دستور اليمن وتعديلاته ومراجعاته والعديد من الاتفاقيات الدولية التي وقعت عليها الدولة. تحدد هذه القوانين من هو أو مؤهل ليكون مواطنًا يمنياً. الوسائل القانونية لاكتساب الجنسية، والعضوية القانونية الرسمية في دولة ما، تختلف عن العلاقة المحلية للحقوق والالتزامات بين المواطن والأمة، والمعروفة باسم المواطنة. تصف الجنسية علاقة الفرد بالدولة بموجب القانون الدولي، بينما الجنسية هي العلاقة المحلية للفرد داخل الأمة. في اليمن غالبًا ما يتم ربط الجنسية بالعرق، على الرغم من الاعتراف بالتعاريف القانونية. عادة ما يتم الحصول على الجنسية اليمنية بموجب مبدأ حق الدم أي المولود لأب يمني. تعتمد المواطنة على قانون المواطنة رقم 2 ، بتاريخ 1975. تم توحيد دولتي اليمن الشمالي واليمن الجنوبي المنقسمة سابقًا رسميًا في 22 مايو 1990.


طرق الحصول على الجنسية اليمنية

1 – الحصول على الجنسية اليمنية من خلال الميلاد

يمكن الحصول على الجنسية اليمنية من خلال الميلاد أو حق الدم في حال استوفى الشخص الشروط التالية :

  • الطفل المولود من أب يمني بغض النظر عن بلد ميلاد الطفل.
  • الطفل المولود في اليمن لأم يمنية وأب مجهول. ولكن إذا ولد الطفل في الخارج يجب الحصول على إذن خاص لإعلان الطفل مواطناً.
  • الطفل المولود لأبوين مجهولين يعتبر يمنياً.
  • من ولد في اليمن  لأب أجنبي ولد أيضا فيه.
  • من ولد في اليمن لأبوين أجنبيين  وأقام فيها حتى بلوغه سن الرشد وكان ملما باللغة العربية سليم العقل غير مصاب بعاهة تجعله عالة على المجتمع وكان محمود السيرة والسمعة ولم يسبق الحكم عليه بعقوبة جنائية أو بعقوبة مقيدة للحرية في جريمة مخلة بالنظام العام والآداب العامة إلا إذا كان قد رد إليه اعتباره وبشرط أن يقدم طلباً لدخول الجنسية اليمنية خلال سنة من تاريخ بلوغه سن الرشد.

ملاحظة : لا تمنح اليمن الجنسية اليمنية التلقائية للمولودين على أراضيها وأقاليمها في حال كان الأبوين أجنبيين.

2 – الحصول على الجنسية اليمنية من خلال الزواج

يمكن اكتساب الجنسية اليمنية من خلال الزواج وذلك بالزواج من مواطن يمني، بموجب مرسوم يتضمن الشروط التالية : 

  •  المرأة الأجنبية التي تتزوج شرعاً من يمني تدخل في جنسيته متى توافرت الشروط الآتية :
    • تقديم طلب بذلك إلى الوزير.
    • مرور أربع سنوات على الأقل من تاريخ الزواج.
    • ألا يعترض الوزير بقرار مسبب خلال مدة الأربع السنوات المذكورة على دخولها في الجنسية اليمنية ويحق للزوج تقديم اعتراضه في هذا الخصوص إلى الوزير خلال المدة ذاتها.
  • المرأة اليمنية التي تتزوج من أجنبي مسلم تحتفظ بالجنسية اليمنية إلا إذا رغبت في التخلي عن جنسيتها وأثبتت هذه الرغبة عند الزواج أو أثناء قيام الزوجية وكان قانون بلد زوجها يدخلها في جنسيته.
  •  لا يترتب على تجنس اليمني  بجنسية أجنبية متى أذن له في ذلك , أن تفقد زوجته اليمنية  الجنسية اليمنية، إلا إذا أعلنت عن رغبتها في اكتساب جنسية زوجها الجديدة، أما الأولاد القصر فلا يفقدون الجنسية اليمنية إذا كانوا يدخلون في جنسية أبيهم الجديدة بطريق التبعية.
  • المرأة التي اكتسبت الجنسية اليمنية بطريق التبعية لزوجها استناداً إلى المادة (11) من هذا القانون، لا تفقد هذه الجنسية لمجرد انتهاء الزوجية بشرط أن يكون قد مر على قيام الزوجية المذكورة أربع سنوات على الأقل منذ اكتسابها الجنسية اليمنية.
  • لا تكسب زوجة المتجنس الجنسية اليمنية بطريقة التبعية لزوجها إلا إذا طلبت ذلك ونشر طلبها في إحدى الصحف المحلية واستمرت الزوجية قائمة لمدة أربع سنوات من تاريخ هذا الطلب ولم يعترض الوزير على ذلك خلال المدة المذكورة أما الأولاد القصر للمتجنس المذكور فيكتسبون الجنسية اليمنية بطريق التبعية لأبيهم إذا كانت إقامتهم العادية مع أبيهم في اليمن ولهم أن يقروا اختيار جنسيتهم الأصلية خلال السنة التالية لبلوغهم سن الرشد شريطة الإيفاء بما خسرته الدولة عليهم من نفقات في سبيل نشأتهم وتعليمهم.

3 – الحصول على الجنسية اليمنية من خلال التجنيس

التجنيس يتم من خلال اكتساب الفرد للجنسية بموافقة السلطة المانحة بعد استيفائه للشروط القانونية، وهي :

  • يجوز بقرار جمهوري بناء على عرض الوزير منح الجنسية اليمنية للعربي وللأجنبي المسلم الذي لا تنطبق عليه أحكام المادة السابقة وذلك متى توافرت في شأنه الشروط الآتية :
    • أن يكون بالغاً سن الرشد.
    • أن تكون إقامته العادية في الجمهورية بطريقة مشروعة لمدة عشر سنوات متتاليات.
    • أن يكون حسن السلوك محمود السيرة ولم يسبق الحكم عليه بعقوبة جنائية أو بعقوبة مقيدة للحرية في جريمة مخلة بالنظام العام والآداب العامة ما لم يكن قد رد إليه اعتباره.
    • أن تكون له وسيلة مشروعة لكسب العيش.
    • أن يكون ملماً باللغة العربية.
    • أن يكون ذا كفاءة تحتاج إليها البلاد . ويجوز في هذه  الحالة إعفاءه من شرط الإلمام باللغة العربية.
  • من ينتمي إلى الأصل  اليمني متى تقدم بطلب الحصول على الجنسية اليمنية بعد خمس  سنوات من جعل إقامته فيها بشرط  ثبوت إقامة جده الأقرب لأبيه في اليمن وتنازله عن اتصافه بأية جنسية أخرى عند منحه الجنسية.
  • تخفض المدة المنصوص عليها في البند (2) من المادة السابقة إلى خمس سنوات متتاليات بالنسبة إلى الأجنبي الذي يحصل على إذن من الوزير بالتوطن في اليمن بقصد التجنس لضرورات ملحة ويشترط  إقامته هذه المدة فعلاً في اليمن بعد الإذن  وتقديمه طلب التجنس خلال الثلاثة شهور التالية لانقضاء المدة  المذكورة وإذا مات – المأذون له قبل منحه الجنسية اليمنية جاز لزوجته ولأولاده القصر الذين كانوا موجودين معه وقت صدور الإذن واستمروا مقيمين معه إلى  وقت وفاته أن ينتفعوا بالإقامة وبالمدة التي يكون المتوفى قد أقامها في اليمن.
  • لا تكسب زوجة المتجنس الجنسية اليمنية بطريقة التبعية لزوجها إلا إذا طلبت ذلك ونشر طلبها في إحدى الصحف المحلية واستمرت الزوجية قائمة لمدة أربع سنوات من تاريخ هذا الطلب ولم يعترض الوزير على ذلك خلال المدة المذكورة أما الأولاد القصر للمتجنس المذكور فيكتسبون الجنسية اليمنية بطريق التبعية لأبيهم إذا كانت إقامتهم العادية مع أبيهم في اليمن ولهم أن يقروا اختيار جنسيتهم الأصلية خلال السنة التالية لبلوغهم سن الرشد شريطة الإيفاء بما خسرته الدولة عليهم من نفقات في سبيل نشأتهم وتعليمهم.

4 – الحصول على الجنسية اليمنية من خلال برامج الاستثمار 

لا يوجد حالياً في اليمن تجنيس من خلال برامج الاستثمار.

5 – استعادة الجنسية اليمنية 

يمكن استرداد الجنسية اليمنية لمن تجنس بجنسية أجنبية وكان قد تخلى سابقاً عن الجنسية اليمنية لسبب الحصول على الجنسية الأجنبية.

هناك بعض الشروط لاستعادة الجنسية اليمنية، وهي كالتالي :

  • الطلب الرسمي : يجب تقديم طلب رسمي لاستعادة الجنسية إلى السلطات اليمنية المختصة. يجب أن يكون الطلب موجهًا إلى الجهة المعنية ويحتوي على المعلومات والوثائق المطلوبة.
  • الإقامة في اليمن : بعض القوانين تتطلب من المتقدمين لاستعادة الجنسية أن يكونوا مقيمين في اليمن لفترة معينة قبل تقديم طلب الاستعادة.
  • الالتزام بالقوانين : يجب على المتقدمين الالتزام بالقوانين واللوائح اليمنية وأن يكونوا أشخاصًا حسني السيرة والسلوك.
  • الاستيفاء الشرعي : يجب أن يكون الشخص قد استوفى الشروط الشرعية للاستعادة إذا كانت هناك متطلبات دينية تطبق.

الأوراق والوثائق الأساسية المطلوبة لاستعادة الجنسية اليمنية : 

  • طلب رسمي : يجب تقديم طلب رسمي لاستعادة الجنسية إلى الجهة المعنية في اليمن. يجب أن يتم ملء الطلب بمعلومات شخصية دقيقة وكاملة.
  • جواز السفر الأجنبي : إذا كان لديك جواز سفر أجنبي، يجب تقديم نسخة منه كوثيقة تثبت جنسيتك الأجنبية.
  • وثيقة تثبت الجنسية اليمنية السابقة : يجب تقديم وثيقة تثبت أنك كنت مواطنًا يمنيًا سابقًا وقمت بالتخلي عن الجنسية اليمنية أو فقدانها.
  • الإثباتات الشخصية : يمكن أن تشمل الوثائق الشخصية مثل شهادة الميلاد، وشهادات الزواج (إذا كانت ذلك ضرورية)، ووثائق الهوية الشخصية السابقة.
  • وثائق الإقامة : يجب تقديم وثائق تثبت إقامتك في اليمن إذا كانت هناك متطلبات للإقامة لفترة معينة قبل تقديم الطلب.
  • شهادة عدم وجود مشاكل قانونية : قد تكون مطلوبة شهادة تثبت عدم وجود مشاكل قانونية تعيق استعادة الجنسية.
  • شهادة عدم تواجد أو العمل في جيش أجنبي : في بعض الأحيان، قد تكون مطلوبة شهادة تثبت عدم خدمتك في الجيش الأجنبي.

الجنسية المزدوجة في القانون اليمني 

لا تعترف اليمن بالجنسية المزدوجة وعلى من يحصل على الجنسية اليمنية التخلي عن جنسيته الثانية. (ليس هناك معلومات جديدة حول هذا القانون ولهذا على اليمنيين في الخارج التأكد من أقرب بعثة ديبلوماسية عن هذا القانون).


حقوق وواجبات المواطنين اليمنيين (الحاصلين على الجنسية اليمنية)

حقوق مواطني اليمن والحاصلين على الجنسية اليمنية 

  • جميع المواطنين متساوون في الحقوق والواجبات العامة.
  • يحق لكل مواطن المشاركة في الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية، وتكفل الدولة حرية التفكير والتعبير عن الرأي بالقول والكتابة والتصوير في حدود القانون.
  • للمواطن حق الانتخاب والترشيح والتعبير عن الرأي في الاستفتاء، وينظم القانون الأحكام المتعلقة بممارسة هذا الحق.
  • ينظم القانون الجنسية اليمنية، ولا يجوز إسقاطها عن يمني إطلاقًا ولا يجوز سحبها ممن اكتسبها إلا وفقًا للقانون.
  • لا يجوز تسليم أي مواطن يمني إلى سلطة أجنبية.
  • تسليم اللاجئين السياسيين محظور.
  • المسؤولية الجنائية شخصية ولا جريمة ولا عقوبة إلا بناءً على نص شرعي أو قانوني، وكل متهم بريء حتى تثبت إدانته بحكم قضائي بات، ولا يجوز سن قانون يعاقب على أي أفعال بأثر رجعي لصدوره.
  • تكفل الدولة للمواطنين حريتهم الشخصية وتحافظ على كرامتهم وأمنهم ويحدد القانون الحالات التي تقيد فيها حرية المواطن ولا يجوز تقييد حرية أحد إلا بحكم من محكمة مختصة.
  • لا يجوز القبض على أي شخص أو تفتيشه أو حجزه إلا في حالة التلبس أو بأمر توجبه ضرورة التحقيق وصيانة الأمن يصدره القاضي أو النيابة العامة وفقًا لأحكام القانون، كما لا يجوز مراقبة أي شخص أو التحري عنه إلا وفقًا للقانون.
  • للمواطن الحق في اللجوء إلى القضاء لحماية حقوقه ومصالحه المشروعة، وله الحق في تقديم الشكاوى والانتقادات والمقترحات إلى أجهزة الدولة ومؤسساتها بصورة مباشرة أو غير مباشرة.
  • المساكن ودور العبادة ودور العلم محمية ولا يجوز مراقبتها أو تفتيشها إلا في الحالات التي يبينها القانون.
  • يكفل القانون حرية وسرية المواصلات البريدية والهاتفية والبرقية وجميع وسائل الاتصال، ولا يجوز مراقبتها أو تفتيشها أو إفشاء سريتها أو تأخيرها أو مصادرتها إلا في الحالات التي يبينها القانون وبأمر قضائي.
  • حق التعليم مكفول لجميع المواطنين، وتكفل الدولة هذا الحق بإنشاء مختلف المدارس والمؤسسات الثقافية والتربوية، والتعليم في المرحلة الأساسية إلزامي، وتعمل الدولة على محو الأمية وتوسيع التعليم الفني والمهني، وتهتم برعاية الشباب وتحميه من الانحراف وتوفر له التربية الدينية والعقلية والبدنية.
  • الرعاية الصحية حق لجميع المواطنين، وتكفل الدولة هذا الحق بإنشاء مختلف المستشفيات والمؤسسات الصحية والتوسع فيها، وتنظم مهنة الطب والتوسع في الخدمات الصحية المجانية ونشر الوعي الصحي بين المواطنين.
  • تكفل الدولة توفير الضمانات الاجتماعية للمواطنين في حالات المرض أو العجز أو البطالة أو الشيخوخة أو فقدان العائلة، وتكفل ذلك بصفة خاصة لأسر الشهداء وفقاً للقانون.
  • حرية التنقل داخل الأراضي اليمنية مكفولة لكل مواطن، ولا يجوز تقييدها إلا في الحالات التي يبينها القانون لمقتضيات أمن وسلامة المواطنين. الدخول والخروج من الجمهورية ينظمها القانون، ولا يجوز إبعاد أي مواطن عن الأراضي اليمنية أو منعه من العودة إليها.
  • للمواطنين في عموم الجمهورية الحق في تنظيم أنفسهم سياسيًا ومهنيًا ونقابيًا، والحق في تكوين المنظمات العلمية والثقافية والاجتماعية والاتحادات الوطنية بما يخدم أهداف الدستور، وتضمن الدولة هذا الحق وتتخذ الوسائل الضرورية لتمكين المواطنين من ممارسة هذا الحق.

واجبات مواطني اليمن والحاصلين على الجنسية اليمنية 

  • الالتزام بالقانون : يجب على جميع المواطنين والحاصلين على الجنسية اليمنية الامتثال للقوانين والأنظمة المعمول بها في البلاد والامتناع عن ارتكاب أي أفعال تنتهك القانون.
  • الالتزام بواجبات الدفاع : يجب على المواطنين تنفيذ أوامر الدفاع المدني والعسكري في حالة الطوارئ والالتزام بواجباتهم الوطنية في حماية البلاد والمشاركة في الخدمة الوطنية إذا تطلب الأمر.
  • الالتزام بالضرائب والرسوم : يجب على المواطنين والحاصلين على الجنسية اليمنية دفع الضرائب والرسوم المفروضة عليهم وفقًا للقوانين الضريبية والمالية المعمول بها.
  • المشاركة في الحياة السياسية : يحق للمواطنين المشاركة في العملية الديمقراطية والانتخابات والاستفتاءات والمساهمة في تحديد مستقبل البلاد من خلال التصويت والمشاركة في الأنشطة السياسية بما يتوافق مع القوانين.
  • الحفاظ على الأمن والنظام : يجب على المواطنين المساهمة في الحفاظ على الأمن والنظام العامين وعدم المشاركة في الأنشطة التي تعرض أمن البلاد واستقرارها للخطر.
  • احترام حقوق الآخرين: يجب على المواطنين والحاصلين على الجنسية اليمنية احترام حقوق الآخرين والتعامل بأخلاقية واحترام متساوي الحقوق.
  • الالتزام بالواجبات الاجتماعية : يجب على المواطنين المساهمة في تحسين الظروف الاجتماعية والاقتصادية للمجتمع والمشاركة في الأعمال التطوعية والخدمة المدنية إذا تطلب الأمر.
  • الالتزام بالواجبات التعليمية : يجب على الأهل والأوصياء التعاون في تعليم أبنائهم والمساهمة في توفير الفرص التعليمية لهم.
  • الالتزام بواجبات الصحة : يجب على المواطنين الاهتمام بصحتهم الشخصية والالتزام بالتوجيهات الصحية والمشاركة في الحملات الصحية والتوعية.
  • الحفاظ على الهوية والثقافة : يجب على المواطنين الحفاظ على الهوية والثقافة اليمنية والمساهمة في الحفاظ على التراث الوطني والثقافي.

التنازل أو سحب الجنسية اليمنية 

التنازل طوعياً عن الجنسية اليمنية 

يمكن التنازل عن الجنسية اليمنية بشروط معينة،  وشروط التنازل عن الجنسية اليمنية، كالتالي : 

  • التواجد في الخارج : قد تتطلب عمليات التنازل عن الجنسية اليمنية أن يكون المواطن مقيمًا في الخارج لفترة معينة. يمكن أن يختلف مدى هذه الفترة من بلد إلى آخر.
  • الحصول على جنسية أخرى : قد تتطلب بعض التشريعات أن يكون المواطن اليمني الذي يرغب في التنازل عن جنسيته قد حصل بالفعل على جنسية أخرى.
  • تقديم طلب رسمي : يجب على المواطن اليمني تقديم طلب رسمي للسلطات المختصة يتضمن طلب التنازل عن الجنسية اليمنية.
  • سداد الرسوم والضرائب المستحقة : قد تتطلب بعض القوانين دفع رسوم أو ضرائب مستحقة قبل الحصول على موافقة على التنازل عن الجنسية.
  • الالتزام بالقوانين والإجراءات المحلية : يجب على المواطن الالتزام بجميع القوانين والإجراءات المحلية فيما يتعلق بعملية التنازل عن الجنسية.
  • موافقة السلطات المختصة : في العديد من الحالات، يجب أن تتم الموافقة على طلب التنازل عن الجنسية من قبل السلطات المختصة.

 للمرأة اليمنية التي فقدت الجنسية اليمنية طبقاً لأحكام المادتين (11, 10) من هذا القانون أن تسترد هذه الجنسية عند انتهاء الزوجية إذا طلبت هذه الاسترداد.

 لليمني الذي يتجنس بجنسية أجنبية وكان قد تخلى عن جنسيته الأصلية أن يسترد الجنسية اليمنية إذا طلب ذلك كتابياً.

يجوز بقرار جمهوري بناءً على عرض الوزير أن ترد الجنسية اليمنية إلى من سحبت منه استناداً لأحكام المواد.

سحب الجنسية اليمنية  بشكل غير طوعي 

لا تسحب الجنسية اليمنية من المواطن يمني الأصل لأي سبب كان، ولكنها قد تسحب من المجنس في ظروف معينة للأسباب التالية : 

يجوز بقرار جمهوري بناءً على عرض الوزير سحب الجنسية اليمنية ممن اكتسبها وذلك خلال الخمس السنوات التالية لهذا الاكتساب متى توافرت حالة من الحالات الآتية :

  • في حالة صدور حكم بالسجن أو عقوبة أخرى تقييدية بسبب جريمة تعرّض النظام العام والآداب العامة للخطر، ولم يُعاد إليه حقه في الجنسية.
  • إذا غاب عن الإقامة في اليمن لمدة سنتين متتاليتين دون عذر مقبول من قِبَلِ وزير الداخلية.
  • في حالة تمنح الجنسية اليمنية استنادًا إلى معلومات أو أحداث غير صحيحة، يمكن سحب الجنسية في أي وقت بمجرد تأكد ذلك.
  • إذا توفرت دلائل تشير إلى نشاطه في ترويج مبادئ تهدد النظام السياسي أو الاقتصادي أو الاجتماعي في البلاد، أو انضمامه إلى هيئة سياسية أجنبية، أو محاولته القيام بأعمال تشكل تهديدًا لأمن الدولة واستقرار الوطن.
  • إذا انضم إلى جنسية أجنبية دون الحصول على الموافقة المطلوبة وفقًا للمادة (٢٢) من هذا القانون.

 يجوز بقرار جمهوري بناءً على عرض الوزير سحب الجنسية ممن اكتسبها وذلك إذا توافر سبب من الأسباب الآتية :

  • إذا انضم إلى الخدمة العسكرية في إحدى الدول الأجنبية دون الحصول على إذن مسبق من السلطات اليمنية المختصة.
  • إذا عمل لصالح دولة أو حكومة أجنبية أثناء حالة حرب مع اليمن أو في حالة انقطاع العلاقات السياسية معها.
  • إذا انضم إلى الخدمة (وظيفة) في الخارج لصالح حكومة أجنبية أو منظمة دولية أو هيئة أجنبية وأصر على البقاء هناك على الرغم من توجيه حكومة اليمن له بترك تلك الخدمة.
  • إذا صدر حكم نهائي بإدانته في جرائم تمس ولاؤه للبلاد أو تشمل خيانة ولاؤه لها.

إيجابيات الحصول على الجنسية اليمنية 

على الرغم من الظروف السيئة التي تعيشها اليمن وعلى الرغم من الكثير من المشاكل والسلبيات التي يواجهها المواطنون في اليمن، إلا أن هناك بعض الإيجابيات التي قد يحصل عليها المواطنون في اليمن وهي كالتالي :

  • الإقامة والعمل : بحصولك على الجنسية اليمنية، ستكون لديك حق الإقامة والعمل في اليمن دون قيود ودون أن يكون لأحد حق طردك من البلد، مما يمكن أن يكون مفيدًا إذا كنت تخطط للعيش والعمل في هذا البلد.
  • الحقوق والواجبات : ستتمتع بمزيد من الحقوق والواجبات كمواطن يمني، بما في ذلك الحقوق الاجتماعية والسياسية وغير ذلك من الأمور التي يطمح لها الإنسان أو تسهل نمط حياته.
  • الوصول إلى الخدمات الحكومية : ستتمكن من الاستفادة من الخدمات الحكومية في اليمن، مثل الرعاية الصحية والتعليم، بمثابة مواطن يمني.
  • الارتباط بالثقافة والمجتمع : ستكون لديك الفرصة للاندماج بشكل أعمق في المجتمع اليمني وفهم ثقافته وتقاليده بشكل أفضل.
  • الإمكانيات الاقتصادية : قد تكون هناك فرص اقتصادية متاحة في اليمن تكون متاحة فقط للمواطنين، وبالتالي يمكن أن تستفيد منها إذا كنت مواطنًا يمنيًا.
  • مع العلم أنه يجب أن تأخذ في اعتبارك أن الوضع السياسي والاقتصادي في اليمن قد شهد تغيرات كبيرة في السنوات الأخيرة، وقد تؤثر هذه التغيرات على الفرص والتحديات المتاحة للأفراد الذين يحصلون على الجنسية اليمنية.

معلومات حول المشاكل والعقبات التي قد تواجه من يتقدم أو يحصل على الجنسية اليمنية

العقبات التي تواجه المقدمين على جنسية المملكة العربية السعودية

يمكن أن تواجه الأشخاص الذين يرغبون في الحصول على الجنسية اليمنية العديد من العقبات والتحديات. إليك بعض العقبات التي قد تواجههم :

  • الشروط القانونية : اليمن تضع شروطًا قانونية صارمة للحصول على الجنسية، وهذه الشروط تشمل فترة إقامة معينة في اليمن ومتطلبات أخرى. يجب على المتقدمين الامتثال لهذه الشروط وازدادت بشكل كبير صعوبة الحصول على الجنسية اليمنية بسبب الأحداث الأخيرة.
  • الإجراءات البيروقراطية : إجراءات طلب الجنسية تتطلب تقديم العديد من المستندات والوثائق الرسمية، وهذا قد يكون معقدًا ويستغرق وقتًا طويلاً، وقد ازدادت المدة بسبب الحرب وصعوبة نقل الملفات وإغلاق المؤسسات الحكومية في كثير من الأوقات.
  • الشروط المالية : قد تشتمل شروط الحصول على الجنسية اليمنية على الحصول على دخل معين أو الاستثمار في الاقتصاد المحلي.
  • الأمور السياسية والأمنية : اليمن شهدت توترات سياسية وأمنية في السنوات الأخيرة، وهذا قد يؤثر على عمليات الهجرة والجنسية.
  • التغييرات في سياسات الهجرة : يجب على المتقدمين متابعة التغييرات في سياسة الجنسية والهجرة في اليمن، حيث يمكن أن تتغير اللوائح والمتطلبات بشكل دوري.

العقبات التي قد تواجه الحاصلين على الجنسية اليمنية

هناك العديد من الأزمات التي تواجه اليمنيين في داخل اليمن وخارجها وهي كالتالي :

  • الأزمات : يواجه سكان اليمن أزمات غذائية وخدماتية وقد تصل لمعظم جوانب الحياة.
  • مشاكل القطاع المصرفي : هناك مشاكل وأصبح من الصعب إيداع أو سحب أو تحويل الأموال وهذا يجعل المواطنين يعانون من مشاكل مالية كبيرة بالإضافة للشعور بالخوف والقلق اتجاه أموالهم.
  • إنهيار الخدمات الأساسية : يعاني اليمن من إنهيار في قطاع الخدمات بشكل عام من الخدمات الصحية والاجتماعية والمؤسسات العامة
  • المشاكل الأمنية : قد يواجه الأشخاص مشاكل تخص أمنهم وحياتهم بسبب انتشار السلاح والميليشيات والكثير من الفئات المسلحة.

العقبات التي تواجه حملة جواز السفر اليمني

هناك العديد من العقبات التي تواجه حملة جواز السفر اليمني حيث يعاني اليمنيين من الحصول على تأشيرة للعديد من الدول بالإضافة لصعوبة الحصول على إقامة في الكثير من البلدان التي كانوا يحصلون على إقامة فيها سابقاً.

العقبات التي تواجه المجنسين في الاندماج مع المجتمع اليمني

في حال كان المجنس عربي لن يعاني من الكثير من المشاكل بخصوص الإندماج كون الثقافة متقاربة لحد ما بين اليمن وبقية الدول العربية على الأقل من خصوص الأساسيات مثل اللغة والعادات والعقيدة.

أما في حال كان الشخص من ثقافة أخرى، فعندما يحصل الأشخاص على الجنسية اليمنية ويسعون للاندماج مع المجتمع اليمني، قد يواجهون بعض العقبات التي تشمل :

  • اللغة : اللغة العربية هي اللغة الرسمية في اليمن، وإذا كنت غير ناطق بها بشكل جيد، قد تكون هذه عقبة كبيرة للتواصل والاندماج في المجتمع اليمني.
  • العادات والتقاليد : اليمن لديها عادات وتقاليد ثقافية مميزة، وقد تحتاج إلى فهمها واحترامها حتى تتمكن من الاندماج بفعالية.
  • الدين والعقائد : الإسلام هو الدين السائد في اليمن، وقد تكون هناك تحديات في فهم وممارسة الدين إذا كنت تنتمي إلى ديانة أو عقيدة مختلفة.
  • التفاهم مع القوانين والقوانين المحلية : قد تختلف القوانين واللوائح في اليمن عن تلك في بلدك الأصلي، وقد تحتاج إلى التكيف معها.
  • التمييز : قد تواجه التمييز أو التحديات الاجتماعية نتيجة لاختلاف ثقافتك أو عرقك أو ديانتك.
  • الاندماج في السوق العملية : قد تحتاج إلى البحث عن وظيفة أو فرصة عمل تناسب مؤهلاتك ومهاراتك، وقد يكون من الصعب منافسة العمالة المحلية.
  • المشاركة في الأنشطة المجتمعية : من الضروري المشاركة في الأنشطة المجتمعية وبناء علاقات اجتماعية لتعزيز الاندماج.
  • التأقلم مع الظروف الاقتصادية : اليمن شهد تدهورًا كبيرًا في الأوضاع الاقتصادية، وقد تكون هناك صعوبة في تأقلمك مع هذه الظروف.

إن جميع هذه المعلومات تم جمعها من قبل فريق 2024 ، وذلك من خلال البحث على الإنترنت أو في المراجع وأي خطأ بالمعلومات إن كان خطأ لغوي أو وقع عن طريق السهو وما إلى ذلك نرجوا أن تخبرونا به بالتعليقات وسنقوم بتصحيحه بكل سرور.

تابعونا على مواقع التواصل الإجتماعي لكي يصلكم كل جديد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll to Top