تعرف علي كيف تكتب محتوى احترافي للربح من السوشيال ميديا 2024

تعتبر كيفية كتابة محتوى احترافي للاستفادة من وسائل التواصل الاجتماعي السؤال الأهم للمبتدئين في إنشاء محتوى وسائل التواصل الاجتماعي.

إذا كنت تريد البدء في كتابة محتوى فعال واحترافي على منصات التواصل الاجتماعي مثل فيسبوك وتويتر وغيرها، فإن هذا المقال يعتبر الخيار الأمثل والأنسب لك.

ستجد في هذه المقالة إجابات شاملة لجميع أسئلتك المتعلقة بكتابة محتوى احترافي على منصات التواصل الاجتماعي.

إقرأ أيضاً: 11 طريقة لتصبح مدونًا ناجحًا (دليلك لكسب المال باستخدام مدونة)

ما هو الهدف من إنشاء المحتوى على وسائل التواصل الاجتماعي؟

بمجرد أن تبدأ في التفكير في كتابة المحتوى على منصات التواصل الاجتماعي، فإن أول شيء يجب عليك فعله هو تحديد أهدافك لإنشاء وكتابة محتوى احترافي على منصات التواصل الاجتماعي.

قد يتضمن أحد أهدافك عند إنشاء محتوى على وسائل التواصل الاجتماعي ما يلي:

1. التعليم:

ويهدف هذا الهدف إلى تزويد الجمهور بمعارف جديدة أو مساعدتهم على اكتساب مهارات جديدة. يحظى هذا النوع من المحتوى بشعبية كبيرة بسبب رغبة الأفراد في المعرفة والتعلم.

2. وسائل الإعلام:

ويهدف هذا الهدف إلى تزويد الجمهور بمعلومات جديدة لمواكبة آخر التطورات والأحداث حول العالم.

ومحاولة إظهار أهم الأخبار والأحداث الجديدة حول العالم.

3. الترفيه:

هذا الغرض هو إتاحة الفرصة للجمهور للاستمتاع والترفيه حيث أن معظم زوار منصات التواصل الاجتماعي يزورون هذه المنصات بغرض الترفيه والاستمتاع.

4. الإلهام:

يعتبر هذا الهدف في الواقع من أصعب الأهداف في صناعة المحتوى لأن المبدع يسعى لإلهام الآخرين بما يكتبه أو يشاركه، سواء كان الهدف نبيلاً أو مجرد رغبة في الشهرة وزيادة عدد المتابعين.

5. التسويق:

يعد هذا الهدف من أهم الأهداف في كتابة محتوى وسائل التواصل الاجتماعي لأنه يركز على الترويج لمختلف الخدمات والمنتجات من خلال ما يسمى بالتسويق بالمحتوى.

ما هو CTA للمحتوى الذي تكتبه على وسائل التواصل الاجتماعي؟

إذا كنت تتساءل عن كيفية كتابة محتوى احترافي للاستفادة من وسائل التواصل الاجتماعي، فأنت بحاجة أولاً إلى معرفة وفهم مصطلح CTA.

لكتابة محتوى احترافي على منصات التواصل الاجتماعي مثل فيسبوك أو إنستغرام، عليك أن تعرف أن الجوهر الأساسي للمصطلح “محتوى احترافي“إنها عبارة CTA يهملها العديد من منشئي المحتوى.

يشير مصطلح أو كلمة CTA إلى الخطوة التي يُطلب من الجمهور اتخاذها بعد التفاعل مع المحتوى. من المهم لأي منشئ محتوى على وسائل التواصل الاجتماعي أن يكون لديه هدف واضح، سواء كان ذلك زيادة المشاركة أو التفاعل مع الجمهور أو زيارة موقع ويب. موقع إلكتروني.

عند كتابة أو إنشاء أي نوع من المحتوى، من الضروري معرفة الخطوة التي تريد أن يتخذها الجمهور. يمكن أن يشمل ذلك مطالبة جمهورك بمشاركة المحتوى وكتابة أسئلتهم الخاصة، وتشجيع الجمهور على زيارة موقع معين أو إجراء عمليات شراء.

يستجيب الأشخاص بشكل أفضل عندما يُطلب منهم اتخاذ إجراء محدد.

إقرأ أيضاً: كيفية الحصول على عدد كبير من زوار الفيسبوك (دليل شامل)

من أين تحصل على أفكار لكتابة محتوى لوسائل التواصل الاجتماعي؟

ستجد في الواثق مجموعة واسعة من النصائح العملية التي ستساعدك على توليد أفكار لا حصر لها للكتابة على منصات التواصل الاجتماعي.

أنصحك عند الكتابة في أي موضوع أن تبدأ بالكتابة دون موعد أو بحث، لتفريغ عقلك من كل الاحتياطيات الفكرية والنفسية.

استفد من الإمكانيات أينما كنت:

– اكتب كلما تبادرت إلى ذهنك فكرة، سواء كنت على الطريق أو في العمل أو في الجامعة.

– التقاط الأفكار على الهاتف أو في دفتر صغير دون الحاجة إلى نشرها على الفور.

هذه بعض النصائح السريعة والفعالة التي يمكن أن تساعد دائمًا في توليد أفكار جديدة للمحتوى الخاص بك على منصات التواصل الاجتماعي، بما في ذلك:

1. اهتم بما يهتم به جمهورك

في الحقيقة هذه النقطة تعتبر أساسية ولا أنصحك بتجاهلها فهي نقطة البداية الحاسمة لنجاحك على منصات التواصل الاجتماعي مثل الفيسبوك.

كما يجب أن يكون الاهتمام بها واضحًا منذ اللحظة الأولى لإنشاء صفحاتك على هذه المنصات، بغض النظر عما إذا كانت هذه الصفحات تمثل شركتك أو موقعك الشخصي.

لذلك، تحتاج إلى كتابة محتوى احترافي حول الموضوع والمواضيع المثيرة للاهتمام وما تبحث عنه مجموعتك المستهدفة المحددة.

2. احرص دائمًا على القراءة وتطوير معرفتك في مجالك

لكي تكون ناجحًا على منصات التواصل الاجتماعي، يجب عليك الاهتمام دائمًا بالقراءة وتطوير المعرفة حول مجال صفحاتك.

باعتبارك متخصصًا في وسائل التواصل الاجتماعي، فأنت بحاجة إلى قراءة المحتوى المتنوع باستمرار والبحث عن المعرفة.

يعد هذا الالتزام هو أفضل طريقة للحصول على أفكار جديدة لتقديم محتوى جذاب ومثير للاهتمام لمتابعيك على منصات التواصل الاجتماعي.

3. الاستفادة من المنافسين

أنصحك بمتابعة منافسيك في السوق لأن ذلك سيساعدك كثيراً في تحسين أفكارك. الهدف هنا ليس تقليد أفكار الآخرين، بل الاستفادة من تجاربهم ومساهماتهم في تطوير أفكارك الخاصة.

إن فهم منشورات منافسيك على وسائل التواصل الاجتماعي يمكن أن يساعدك على الخروج بأفكار جديدة ومميزة تساعدك على تطوير المحتوى الخاص بك.

4. التقط كل فكرة:

إذا طرأت على ذهنك فكرة فلا تتردد في تدوينها على الفور، حتى لو لم تكن مستعداً لمشاركتها على منصات التواصل الاجتماعي في الوقت الحالي، فهذه الفكرة قد تكون جديدة ورائعة في المستقبل.

تعد كتابة الأفكار أحد أهم الأشياء التي يجب عليك القيام بها.

5. استمع إلى جمهورك على منصات التواصل الاجتماعي:

يجب أن تعلم أن جمهورك مصدر غني للأفكار الجديدة، فلا تتجاهل تعليقاتهم أو اقتراحاتهم، بل قم بدعوتهم لمشاركة أفكارهم وآرائهم.

لأن جمهورك لديه آراء وأفكار يمكن أن تكون ذات قيمة لتعزيز تطوير المحتوى الخاص بك.

6. اتجاه جوجل

إن Google Trend ليس مجرد أداة بحث، بل هو بوابة لفهم ما يفعله الأشخاص على الإنترنت خلال فترة زمنية معينة. توفر لك هذه الأداة مجموعة من المواضيع التي يبحث عنها الجمهور حتى تتمكن من العثور على المحتوى الذي يناسبهم. اهتماماتهم.

7. الانضمام إلى مجموعات التواصل الاجتماعي المتخصصة

تمنحك المجموعات الموجودة على منصات التواصل الاجتماعي مثل Facebook وLinkedIn وTwitter مكانًا للتواصل وتبادل الأفكار في مجالك.

لذلك، ابحث عن هذه المجموعات وانضم إليها للحصول على فهم متعمق لاهتمامات الجمهور. يتيح لك هذا التفاعل الخروج بأفكار مبتكرة ومحتوى مؤثر يجذب انتباه الجمهور ويحقق أهدافك.

نماذج محتوى وسائل التواصل الاجتماعي

بعد البحث عن طرق الحصول على أفكار لكتابة محتوى احترافي على منصات التواصل الاجتماعي، حان الوقت الآن لتحويل هذه الأفكار إلى محتوى يناسب الجمهور.

يختلف محتوى الوسائط الاجتماعية حسب تفضيلات الجمهور واهتماماته وتنوعه العمري. الكتابة ليست الشكل الوحيد للمحتوى على وسائل التواصل الاجتماعي.

دعونا نلقي نظرة على أشكال المحتوى الأكثر شيوعًا، بما في ذلك:

1. المقالات:

يعتبر المحتوى المكتوب على وسائل التواصل الاجتماعي من أكثر المحتويات المفضلة لدى الكثيرين، ويجب أن تتجاوز المقالات التي تكتبها حد الـ 700 كلمة.

قد لا يكون الشكل الأكثر شيوعًا، لكنه قد يكون الأكثر تأثيرًا، لأنه غالبًا ما يحتوي على محتوى فريد يشجع القارئ على التفكير والتفاعل.

2. الفيديوهات:

تعتبر مقاطع الفيديو من أشهر أشكال المحتوى على منصات التواصل الاجتماعي، حيث تقوم بصياغة أفكارك في مقطع فيديو، سواء باستخدام الكاميرا أو سلسلة من الصور والمؤثرات.

هذه الصيغة مناسبة لمختلف منصات التواصل الاجتماعي، خاصة فيسبوك وتيك توك، وتعتبر الأكثر شعبية حاليا.

3. الصور:

تعد الصور أحد أنواع المحتوى الأكثر مشاركة على وسائل التواصل الاجتماعي نظرًا لسهولة إنشائها.

هناك أنواع مختلفة من الصور الناجحة على وسائل التواصل الاجتماعي، مثل:

– كاريكاتير: صور كوميدية.

– مخطط معلومات بيانيصور تعرض الإحصائيات والأرقام بشكل منظم وجذاب.

-ألبومات الصور: الصور التي يمكن أن تحكي قصة أو تشرح سلسلة من الخطوات.

4. الأسئلة والاستطلاعات:

يصنف هذا النوع على أنه محتوى تفاعلي يهدف إلى تفاعل الجمهور مع المحتوى المكتوب إما عن طريق الإجابة على أسئلة محددة أو عن طريق استخدام “استطلاع للرأي“.

يُستخدم هذا النوع من المحتوى لتحليل آراء الجمهور وفهم ردود أفعالهم بسرعة تجاه موضوعات محددة.

5. التقارير والمحتوى الخارجي:

تسمح بعض منصات التواصل بنشر محتوى خارجي، على سبيل المثال نشر مقال من موقعك إلى حسابك في الفيسبوك، حيث يقوم فيسبوك بعرض ملخص للمقالة وصورة رئيسية ورابط للمقال.

هذا النوع من المحتوى ليس أكثر شيوعًا بين المستخدمين العاديين، ولكنه قد يكون شائعًا بين المحترفين والطلاب.

إذا كنت تتساءل عن كيفية كتابة محتوى احترافي للاستفادة من وسائل التواصل الاجتماعي، فإن إحدى الخطوات التي تحتاج إلى فهمها هي تحديد نوع المحتوى الذي ستنشره.

إقرأ أيضاً: أنشئ مدونة مجانية واربح منها أكثر من 3000 دولار شهريًا

استراتيجيات رائعة لكتابة المحتوى التفاعلي على وسائل التواصل الاجتماعي

ستتعرف الآن على طرق كتابة المحتوى الاحترافي سواء كان على شكل مقالات أو صور أو فيديو.

إليك سلسلة من الاستراتيجيات التي ستساعدك على إنشاء محتوى قوي ومؤثر يحقق أهدافك:

1. استراتيجية المفاجأة:

تعتمد هذه الإستراتيجية على بدء المحتوى بشيء مفاجئ وغير متوقع، مما يجذب انتباه الجمهور ويثير فضولهم لمعرفة المزيد.

مثال:

“عرض استثنائي يتيح لك زيارة 3 مدن أوروبية بسعر محدود للغاية.”

2. استراتيجية الفجوة.

هذه الإستراتيجية مناسبة للمحتوى التعليمي لأنها تؤكد على الفجوة الكبيرة بين المعرفة الحالية ومستوى الطالب.

أمثلة:

– “دورة تعلم اللغة الإنجليزية ترشدك من الأساسيات إلى إتقان اللغة بشكل كامل.”

– “مقال ستفهم فيه بوضوح مفهوم العملة الرقمية بغض النظر عن مستواك الفني”.

3. الاستراتيجية الموجهة نحو الاحتياجات:

تهدف هذه الإستراتيجية إلى لفت انتباه الجمهور إلى الحاجة التي يمكن أن يلبيها المحتوى المنشور.

أمثلة:

“هل تعاني من زيادة الوزن؟” اكتشف الحل هنا.

“بفضل هذا التطبيق، تنتظرك وظيفة مثالية.”

4. استراتيجية السؤال والجواب:

تبدأ هذه الإستراتيجية بطرح سؤال يلهم القارئ ومن ثم تقديم إجابة تجبره على قراءة المحتوى بأكمله.

أمثلة:

– “كيف يمكنك الحفاظ على الوزن المثالي بعادات بسيطة؟”

– “ما الفرق بين الهجرة العشوائية في الولايات المتحدة والهجرة المنظمة في أوروبا؟”

5. استراتيجية التعليق المثيرة للاهتمام:

تعتبر هذه الإستراتيجية فعالة عند مشاركة الروابط أو مقاطع الفيديو لأنها تضيف تعليقًا مثيرًا للاهتمام حول المحتوى لإثارة فضول المتابعين وحثهم على مشاهدته.

أمثلة:

“ستصدمون في الدقيقة العاشرة من الفيديو”

“السبب الرابع سوف يفاجئك بنسبة 90%”

6. استراتيجية التفاعل والتغذية الراجعة:

تعتبر هذه الإستراتيجية من أكثر الاستراتيجيات انتشارا على وسائل التواصل الاجتماعي، حيث يتم طرح سؤال أو موضوع لتشجيع المتابعين على المشاركة والتعبير عن آرائهم.

أمثلة:

– “ما هي في نظرك الأسباب التي أدت إلى تراجع السياحة في المغرب؟”

-“ما هو المكان الذي تحلم بزيارته؟”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll to Top